Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



فيديو ... صراع النجومية ” بيل ، كريستيانو ، نيمار ، ميسي “

:: 2013-09-13 [10:27]::



في السابق كان كل عصر يظهر فيه لاعب واحد يحتل الصدارة دون منافسة تقريباً، لكن الوضع الآن مختلف مع الرباعي الأرجنتيني البرتغالي البرازيلي والويلزي.

حتى و قت قريب، كانت قائمة أعظم لاعبي كرة القدم طوال التاريخ، تسير وفقاً لخط مستقيم، وبعبارة أخرى، فقد شهدت اللعبة الاكثر شعبية في العالم بروز نجومها واحداً تلو الآخر، فمن “ألفريدو دي ستيفانو” إلى “بيليه”، ومن “بيليه” إلى”يوهان كرويف” ومن “كرويف” إلى “دييغو مارادونا”، وقد كان هذا أمراً مميزاً إلا أنه كان يجعل من نجم الحقبة رجلاً لا يُضاهى ولا منافس له.

أما اليوم و بالرغم من فوز الأرجنتيني “ليونيل ميسي” بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خلال المواسم الـ4 الماضية، إلا أن هذا العصر يضم نجوماً آخرين مثل “كريستيانو رونالدو” نجم ريال مدريد والبرتغال، وقد ارتفع مستوى “نيمار” البرازيلي النجم الجديد لفريق برشلونة، لنفس مستوى الثنائي، خلال مشوار السيليساو نحو لقب كأس القارات، كما برز بشكل كبير النجم غاريث بيل في الدوري الإنجليزي وفاز بأحسن لعب في هذا الدوري القوي وهو ما يؤكد أن العصر الحالي هو عصر النجوم وليس عصر النجم الواحد.

وكانت القصة قد بدأت بفوز “رونالدو” بالكرة الذهبية عام 2008، وفوز “ميسي” بالمركز الثاني، وخلال الموسم التالي توج “ميسي” بالجائزة وجاء “رونالدو” ثانياً، ثم أصبحت المنافسة الثنائية عادة تتكرر كل موسم، وأصبح السؤال: من سيفوز بالكرة الذهبية “ميسي” أم “رونالدو” ؟ الإجابة كانت صعبة نظراً لتقارب المستوى، إلا أن فوز “ميسي” بالألقاب الجماعية مع برشلونة أعطاه أولوية عن البرتغالي الأسطورة، الذي حطم كافة الأرقام القياسية الممكنة مع ريال مدريد، وهو ما دعى النقاد للقول إن “رونالدو” هو أحد نجوم التاريخ وأنه لكان الأحق بالكرة الذهبية دائماً لولا معاصرته للداهية “ميسي”.

وشدد العديد من المحللين على أن هذه المنافسة الضارية بين الثنائي وظهور “نيمار” و “غاريت بيل” على الخط، هي في مصلحة كرة القدم أولاً والجمهور بالطبع، حيث أن وجود عدد كبير من النجوم في فترة واحدة يضيف لها ويصنع لها تاريخاً خاصاً. العجيب أن “رونالدو” مازال في سن الـ28 و”ميسي”في سن 26 سنة و”نيمار” يبلغ 21 سنة، بالإضافة لبيل 24 سنة وبالتالي فإن المنافسة بينهم ستستمر لسنوات طويلة وسيصعب إختيار أحسن لعب في العالم أكثر فأكثر.






New Page 1