Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



القومي كرم اساتذة متقاعدين في الدوير قانصو : للحوار وتأليف حكومة شراكة


سامر وهبي :: 2013-12-02 [12:43]::
كرم الحزب السوري القومي الاجتماعي - مديرية الدوير الاساتذة المتقاعدين في البلدة، في احتفال اقامه لمناسبة ذكرى تأسيس الحزب في قاعة العالم رمال رمال برعاية وزير الدولة في حكومة تصريف الاعمال علي قانصو.

حضر الاحتفال الى قانصو، النائب عبد اللطيف الزين، ممثل النائب محمد رعد علي قانصو، ممثل النائب ياسين جابر المحامي جهاد جابر، ممثل النائب هاني قبيسي محمد قانصو، رئيس بلدية الدوير المحامي محمد قانصو، رئيس رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي حنا غريب وشخصيات حزبية وتربوية وفاعليات.

بعد النشيدين الوطني و"القومي"، وكلمة تقديم من المربي حسن حاوي باسم الحزب، وكلمة الاساتذة المكرمين التي القاها المربي علي عاصي تحدث ممثل رئيس المنطقة التربوية في محافظة النبطية عدنان جوني مهنئا "الدوير على هذا التكريم المميز لكوكبة من الاساتذة والمربين الذين بذلوا وجاهدوا واعطوا الكثير مما يملكونه في سبيل تعزيز المدرسة في هذه البلدة".

غريب
وكانت كلمة رئيس رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي حنا غريب قال فيها: "عندما دخلتم ايها الزملاء المتقاعدون الى ملاك التعليم الرسمي كنتم الموارد البشرية الكفوءة التي على اكتافها تم تأسيس التعليم الرسمي والوظيفة العامة وبناء الدولة، اما اليوم وانتم تغادرون المهنة تسألون ونسأل معكم، ترى ماذا بقي من هذه الدولة التي اعطيناها اربعين عاما من عمرنا، وانتم لم تبخلوا يوما عن تقديم الغالي والنفيس من اجل بنائها ورفعة شأنها".

اضاف: "قاومتم بالسلاح ضد العدو الاسرئيلي لتحرير الارض، وقاومتم بالتعليم ضد الجهل والتخلف والتعصب الطائفي والمذهبي، وقاومتم بالعمل النقابي ضد حيتان المال ونظام الهدر والفساد والافقار".

ودعا غريب اللجنة النيابية، وقبيل صدور تقريرها، الى "الاخذ بالاتفاقات والتعهدات التي جرت بين هيئة التنسيق النقابية والحكومة، وفق منصوص مذكرة هيئة التنسيق النقابية وتعديلاتها"، آملا منها "تصحيح الخلل في تقريرها المرتقب". كما دعا الى "ضرورة شمول القطاعات الوظيفية كافة بالسلسلة من اساتذه ومعلمين وادرايين وعسكريين ومتعاقدين ومتقاعدين واجراء ومياومين وموظفة بلديات واعطاء الجميع حقوقها كاملة اقلها كما اعطي للقضاة واساتذة الجامعة اللبنانية 120 بالمئة الذين قبضوها دفعة واحدة دون تقسيط ولا تخفيض ولا تجزئة ومنذ سنتين".

وشدد على "تطبيق العدالة بين الفئات الوظيفية اذ لا عدالة من دون الحفاظ على الحقوق المكتسبة لكل القطاعات".

قانصو
ثم كانت كلمة راعي الاحتفال الوزير قانصو، اعلن في مستهلها "ان هذا التكريم تعبير منا، نحن القوميين الاجتماعيين وفي ذكرى تأسيس حزبنا، عن عظيم تقديرنا لعطاءاتكم وعن عميق احترامنا لرسالة التعليم التي حملتم وعن اعترافنا بعميم فضلكم على اجيال واجيال، وبينكم من كان لي شرف التتلمذ على يديه".

وقال قانصو: "الكلام عن حقوق المعلمين والاساتذة لا يستقيم الا بالكلام عن نظامنا التربوي ونظامنا الاجتماعي، وهذان، في بلدنا كما في اي بلد في العالم، هما نتاج النظام السياسي. اما نظامنا فهو طائفي، يعني ان فلسفته لا تقوم على المواطنة، بل على الولاء الطائفي، المدرسة الرسمية والجامعة الوطنية لا تخدمان هذه الفلسفة، او بتعبير اخر لا حاجة لهذا النظام السياسي اليهما، اي المديرية الرسمية والجامعة الوطنية- وهما مؤسستان توحيديتان تتعهدان بالتربية والتعليم للمواطنين على اختلاف مذاهبهم وطبقاتهم، وتنمي لديهم روح المواطنة الجامعة، ولهذا لا محل لا للمدرسة الرسمية ولا للجامعة الوطنية في فلسفة نظامنا التربوي، والا لماذا هذا التهميش لهما، ولماذا كل هذه الرعاية للمدارس والجامعات الخاصة ذات الطابع الطائفي والتي تفرخ كالفطر في المناطق اللبنانية. وللسبب عينه لا محل للعاملين في هذه المؤسسات والقطاعات الجامعة في فلسفة نظامنا الاجتماعي، والا لماذا لم ينل المعلمون والاساتذة يوما حقا من حقوقهم الا انتزاعا عن طريق التظاهر والاضراب؟".

وتابع: "ان وظيفة نظامنا التربوي هي اعادة انتاج البنية الطائفية والطبقية التي تضمن استمرارية النظام السياسي الطائفي، ولقد تأكد لي من خلال تجربتي في الحكومة ان لا أمل في اي اصلاح تربوي او اجتماعي او اقتصادي من دون اصلاح سياسي، وبداية هذا الاصلاح تكون بقانون جديد للانتخابات النيابية يعتمد النسبية ويقوم على لبنان دائرة انتخابية واحدة وبقانون جديد للاحزاب يرسي الحياة الحزبية على اسس وطنية لا طائفية".

اضاف: "سلسلة الرتب والرواتب الجديدة هي حق لكم ولا يجوز ان يمننكم بها احد، بعد هذا التضخم الكبير الذي تآكلت معه رواتبكم، هذه السلسلة التي اقرتها الحكومة بفضل نضالكم تنتظر في المجلس النيابي، ويتهدد اقرارها استمرار تعطيل اعمال هذا المجلس، فمن يتحمل مسؤولية هذا التعطيل امامكم وامام الناس، أو ليس فريق 14 اذار. لقد حدد الرئيس نبيه بري اكثر من موعد لاكثر من جلسة نيابية، الا انهم اصروا على عدم الحضور. ومسؤولية العرقلة في تأليف الحكومة الجديدة من يتحملها غير هذا الفريق نفسه بشروطه التعجيزية. وانعقاد طاولة الحوار من عطله غير هذا الفريق، اننا نقول لهذا الفريق الى متى تراهنون على تبدلات لصالحكم في الواقع السوري والاقليمي، اما آن لكم ان تتيقنوا بأنها رهانات على سراب، ألم تقرأوا ما شهده الواقع الدولي والاقليمي من تغيرات هي نقيض رهاناتكم، ألم تقرأوا دلالات التفاهم الروسي الاميركي على السلاح الكيميائي في سوريا وتداعياته على الملفات الحارة في المنطقة، لكن لماذا لم تقرأوا التفاهم الغربي الايراني على الملف النووي ، وتتوقفوا عند تداعياته المحتملة على كل منطقتنا، واننا بالمناسبة نهنىء الجمهورية الاسلامية الايرانية على هذا النصر الديبلوماسي بعد سنين طويلة من الصمود في وجه كل العقوبات والضغوط".

وتوجه الى فريق 14 اذار بالقول: "كل هذه المستجدات وكل الوقائع في الميدان السوري تشير بوضوح الى ان الازمة السورية ذاهبة الى حل سياسي، وخلافا لرغباتكم، بعد فشل كل القوى الدولية والاقليمية والعربية في تحقيق اهدافها من الحرب التي انخرطت فيها ضد سوريا"، مشيرا الى "ان هناك طرفين يقفان ضد هذه التفاهمات الدولية - الاقليمية وهما اسرائيل والمملكة السعودية، ولكل منهما حساباته فلماذا تقحمون لبنان في هذه الحسابات وتعرقلون الحلول لازماته".

وقال: "كل هذه التبدلات يجب ان تشكل لنا نحن اللبنانيين فرصة للحوار في ما بيننا لنتفاهم على حل مشاكلنا، وعلى تحصين بلدنا في وجه الارهاب الذي يتهددنا جميعا، بقدر ما يتهدد المنطقة بأسرها، لنتفق على تأليف حكومة جديدة تؤمن شراكة حقيقية للجميع ويؤكد بيانها الوزاري على معادلة الجيش والشعب والمقاومة ونتفق على اعادة الحياة الى المجلس النيابي وعلى اطلاق يد الجيش في استئصال بؤر الارهاب واعادة الامن الى طرابلس التي تستبيحها المجموعات المسلحة وترتكب الفظائع بحق من خالفها الرأي او المذهب، آن لهذه المهزلة - المآساة ان تنتهي وتخرج الدولة من عجزها".

وختم: "بهذا كله نهيىء المناخات الهادئة لاجراء انتخابات رئاسة الجمهورية في موعدها الدستوري وانجاز قانون جديد للانتخابات النيابية واجراء هذه الانتخابات، وبذلك نعيد بناء مؤسساتنا الدستورية ونخرج لبنان من هذا الفراغ القاتل الذي يشل كل المؤسسات والادارات والقطاعات".

دروع
بعد ذلك قدم قانصو والزين دروعا تقديرية للاساتذة المكرمين، كما تسلم قانصو بدوره درعا تقديريا من قيادة مديرية الدوير في الحزب القومي.

























































New Page 1