Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



مهرجان ل "حماس" في صور في ذكرى انطلاقتها


:: 2013-12-14 [22:58]::
أقامت حركة المقاومة الاسلامية ـ حماس مهرجانا حاشدا بمناسبة الذكرى السادسة والعشرين لانطلاقتها، في قاعة الايمان في مخيم البص، حضره مفتي صور ومنطقتها الشيخ مدرار الحبال، وفد قيادي من "حزب الله" وحركة "أمل"، رئيس لقاء علماء صور الشيخ علي ياسين ووفود علمائية لبنانية وفلسطينية، ممثلون عن القوى والاحزاب والفصائل اللبنانية والفلسطينية، ممثلون عن المؤسسات والجمعيات والنقابات اللبنانية والفلسطينية، اللجان الاهلية واللجان الشعبية، وفاعليات.

وألقى المسؤول الاقليمي لحركة "أمل" محمد غزال كلمة دعا الجميع، لبنانيين وفلسطينيين الى "ضرورة التوحد ونبذ الفرقة في هذه المرحلة الدقيقة"، داعيا الدولة اللبنانية الى "الالتفات للحقوق الانسانية والاجتماعية للشعب الفلسطيني في المخيمات، مشددا على "ضرورة التمسك بمشروع المقاومة سبيلا وحيدا لانتزاع الحقوق ودحر الاحتلال".

ودعا الأسير المحرر عبد الحكيم حنيني في كلمته جميع الفصائل الفلسطينية الى "التوحد خلف مشروع المقاومة لمواجهة المؤامرات التي يحيكها العدو الصهيوني ضد شعبنا ومقاومته الباسلة، والعمل الجاد لاطلاق سراح الاسرى من سجون الاحتلال".

وأكد الشيخ مدرار الحبال في كلمته "أن الشعبين اللبناني والفلسطيني شعب واحد وعدوهم واحد هو العدو الصهيوني"، داعيا الى "تكاتف الجهود والتوحد بوجه ما يحاك ضد لبنان وفلسطين"، مطالبا الامة العربية والاسلامية ب "الالتفاف حول القضية المركزية فلسطين ودعم صمود الشعب الفلسطيني بكل الوسائل التي تعزز من صموده أمام الجرائم الصهيونية وحماية المقدسات الاسلامية في القدس من التهويد وفي مقدمتها المسجد الأقصى".

وألقى ممثل الحركة في لبنان علي بركة كلمة أكد فيها "التمسك بنهج الجهاد والمقاومة السبيل الوحيد للتحرير والعودة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على كامل تراب فلسطين"، داعيا الى "التحرك السريع لحماية المقدسات والمسجد الأقصى من الاعتداءات الصهيونية المتكررة والعمل على رفع الحصار عن قطاع غزة المحاصر".

وعن الفلسطينيين في لبنان، أكد بركة "أن الشعب الفلسطيني في لبنان يرفض التوطين والتهجير وهدفه الوحيد هو العودة الى دياره التي أخرج منها في فلسطين"، داعيا "الدولة والحكومة اللبنانية الى انصاف الفلسطينيين واعطائهم حقوقهم السياسية والاجتماعية"، رافضا "ان تستخدم المخيمات لضرب السلم الأهلي في لبنان ، ورافضا استخدام المخيمات كصندوق بريد لأحد"، مطالبا الحكومة اللبنانية ب "وقف التحريض الاعلامي على الوجود الفلسطيني"، داعيا الحكومة الى "الاسراع في انهاء مأساة أهلنا في مخيم نهر البارد".





















































New Page 1