Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الكتيبة الاسبانية ترفع شجرة الميلاد والزينة في مقرها في مرجعيون


النبطية – سامر وهبي :: 2013-12-24 [21:32]::



الجنرال داكوبا:نشعر باجواء العيد، لكن بعدنا عن عائلاتنا هو الذي نفتقده المقدم ميلانز:مواقع التواصل الاجتماعي قربتنا من عائلاتنا واهلنا في اسبانيا

تحت عنوان "أعياد مجيدة" باللغة الاسبانية، رفعت الكتيبة الاسبانية العاملة في قوات اليونيفيل، شجرة الميلاد في القاعدة العسكرية "ميغيل دي سيرفنتس"، في سهل ابل السقي قرب مرجعيون
التي زينتها بالاضاءة الملونة تتوسطها مغارة الميلاد، وشارك الجنود في القطعات العملانية بتزين أماكن عملهم في مقر قيادة القطاع الشرقي، بعيدين عن اهلهم وعائلاتهم، ومشاركين اهالي المنطقة فرحتهم بالاعياد المجيدة ومتمنين ان يحل السلام في ربوع هذا البلد الجميل.

وانهمك عدد من جنود ومجندات الكتيبة بتزين شجرة الميلاد، وقالت المجندة ماريا خوسيه التي عملت على تزيين الشجرة ومجسم للحدود حيث تقوم دوريات لليونيفيل بمراقبة الخط الازرق من اجل الحفاظ على الاستقرار في منطقة الجنوب، وخلف الحدود في فلسطين المحتلة هناك مغارة الميلاد حيث ولد السيد المسيح في بيت لحم رمز السلام والمحبة والتواضع.
وأضافت ماريا، الى ان "الاحتفال بعيد الميلاد له نكهة خاصة في بلادها، كونها تجتمع والعائلة الى مائدة العشاء، ومن ثم الذهاب مع الاصدقاء الى الملهى للرقص والتمتع باجواء العيد".

وأوضح مسؤول مكتب الاعلام في الكتيبة المقدم يواكيم ميلانز ديل بوش اننا نحن هنا في مهمة لحفظ السلام، لكن في اسبانيا نحضّر للاحتفال به من اطباق ومأكولات خاصة بالمناسبة عشية العيد، وكذلك ليلة رأس السنة الجديدة، لافتا الى ان العادات والتقاليد لا تختلف بين لبنان واسبانيا، فبعدنا عن عائلاتنا وأهلنا ينغص علينا الفرحة، لكن التكنولوجيا الحديثة خففت علينا ذلك، و فتحت الباب للتواصل مع عائلاتنا عبر "سكايب" وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا ما يشعرنا اننا قربهم في هذه المناسبة".

الجنرال داكوبا
وفي هذا الاطار، لبت جوقة مار جرجس في القليعة، دعوة الكتيبة الى الاحتفال معهم بالمناسبة، حيث انشدت الجوقة ترانيم الميلاد والاناشيد الخاصة بالمناسبة، باللغات العربية والفرنسية الانكليزية والاسبانية، التي حازت على اعجاب وتصفيق عناصر الكتيبتين الاسبانية والسلفادورية، وفي مقدمتهم قائد القطاع الشرقي الجنرال فرنسيسكو داكوابا، الذي شكرهم على حضورهم ومشاركتهم فرحة عيد الميلاد، ورغم مسافة البعد عن العائلة فقد شعرنا اننا في وطننا من خلالكم".
وأضاف:" نشعر بأجواء العيد في لبنان، لكن الذي نفتقده هو بعدنا عن عائلاتنا، مشيرا الى انه ليس هناك من اختلاف بين البلدين في إحياء المناسبة سوى اللغة فقط ، فالاغاني والموسيقى هي نفسها، متمنيا ميلادا مجيدا وان يعم الاستقرار والسلام المنشود شعب لبنان".

جديدة مرجعيون
وفي جديدة مرجعيون، وتحت عنوان " هذا سر الميلاد، أحيت رعية كنيسة سيدة الخلاص المارونية با شراف كاهن الرعية الاب حنا الخوري رسيتال ميلادي، وذلك داخل الكنيسة، بحضور قائمقام حاصبيا وليد الغفير، قائد القطاع الشرقي في اليونيفيل البريغادير جنرال فرنسيسكو داكوبا، وعدد من ضباط الكتيبة، ممثلين عن بلدية مرجعيون، والمنطقة، الشيخ ناصر جمال الدين امام مسجد مرجعيون، وحشد من اهالي البلدة وقرى الجوار.
استهل الاحتفال بكلمة شكر للاب حنا، الذي تمنى للجميع اعيادا مجيدة مع ميلاد السيد المسيح رمز السلام والمحبة، مشيرا الى ان ميلاد السيد المسيح هو للجميع دون تمييز، والفرح يعم اهل البيت ويرزع البسمة على وجوه الاطفال.
استهل الاحتفال بانشاد الشدياق بيار بطرس والطفلة كريستا ماريا ابو عقل، تراتيل واغاني الميلاد نالت استحسان الجميع بالتصفيق الحار.
وتخلل الاحتفال، اغاني الميلاد قدمها أطفال صغار نالت اعجاب الحضور.


New Page 1