Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الشيخ بغدادي : الأوضاع الأمنية المتوترة يجب أن تكون مدخلاً لحلٍّ شامل بدلاً من صبّ الزيت على النار


:: 2014-01-02 [14:52]::
أكّد عضو المجلس المركزي في حزب الله سماحة الشيخ حسن بغدادي على أنّ ما جرى خلال اليومين الماضيين من استهدافات أمنية وتوتير للأجواء لا يخدم المصلحة الوطنية ولا ينمّ عن امتلاك بعض المسؤولين لأي حسّ وطني أو تحمّل للمسؤولية، والخطاب الذي سمعناه لم يكن خطاباً إنفعالياً، بقدر ما هو تنفيذ لأجندة خارجية للضغط على المقاومة، مع علمهم أنّ هذا لن يجدي نفعاً والمقاومة ليست ممّن يُهوّل عليها.
وأضاف الشيخ بغدادي في الندوة الفكرية حول تفعيل المنهج التقريبي في وجه الإرهاب التكفيري التي أقامتها جمعية الإمام الصادق (ع) لإحياء التراث العلمائي في مقرّها في بلدة( أنصار) الجنوبية، ما أحوجنا اليوم أن نجتمع لمواجهة الفكر التكفيري و الذي
إن أهملناه لن يسلم من ناره أحد.
من جهته إمام مسجد القدس الشيخ ماهر حمود: للسعودية قبل أن تنفقوا على الجيش اللبناني أوقفوا المجموعات المسلحة في سوريا
معتبراً أن السيارات المفخخة التي أرسلت إلى لبنان من سوريا لتقتل و تدمر بغير حق هي بمال سعودي، مستهزأً بمقولة أن لحزب الله صلة باغتيال شطح. و حول تفعيل المنهج التقريبي بوجه التكفيريين رأى أن الإسلام أسبق من المذاهب، و أن الظروف السياسية و ظلم الحكام هي التي سببت بنشؤ المذاهب الإسلامية، و أن مانشهده اليوم من فتن و ضعف و تخلف و تزوير للإسلام يعود لعدم تفعيل الإجتهاد عند الآخر بسبب تأثير الوهابية و أفكارها الممولة من المال السعودي.و أن اختزال ما يجري في سوريا بصراع مذهبي بين السنة و الشيعة أكبر فرية.
حضر الندوة علماء دين و قضاة و رئيس اللقاء العلمائي في صور سماحة الشيخ علي ياسين و فعاليات بلدية و اختيارية و فكرية.









New Page 1