Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



مهرجان مركزي في مخيم الرشيديه في ذكرى انطلاقة حركة فتح


طارق حرب :: 2014-01-02 [20:49]::

إحياءً للذكرى التاسعة والاربعين لإنطلاقتها ، أقامت حركة فتح ـ منطقة صور مهرجاناً سياسياً حاشداَ في قاعة الشهيد فيصل الحسيني في مخيم الرشيدية جنوب لبنان. تقدم الحشود أمين سر اقليم حركة فتح في لبنان رفعت شناعة وقيادة الحركة في لبنان ومنطقة صور، ممثلو الفصائل الفلسطينية ، ممثلو القوى والاحزاب اللبنانية الوطنية والاسلامية، ممثلوا الجمعيات والمؤسسات واللجان الشعبية والاتحادات، ورؤساء بلديات ومخاتير وحشد من المشايخ والفعاليات اللبنانية والفلسطينية.
بعد الوقوف دقيقة صمت وعزف النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني وترحيب من مسؤول اعلام حركة فتح في صور محمد البقاعي، القى مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله الشيخ عطالله حمود كلمة توجه بالتحية والوفاء للشهيد الرمز ياسر عرفات واعضاء اللجنة المركزية والشهداء والجرحى والاسرى وقيادة حركة فتح في لبنان، مشيراً إلى أن "حركة فتح هي التي اعادت صياغة التاريخ واسترجعت لفلسطين هويتها وكوفيتها ونضالها، فهي اول من رمى الرمية الاولى واطلق الطلقة الاولى في عيلبون وهي من دحرت جيوش الصهاينة في معركة الكرامة. منها كانت دلال المغربي ومنها كان ابو جهاد الوزير، والشهيد ياسر عرفات الذي رفض الانصياع والاستسلام لقطعان الصهاينة حتى قضى في الحصار بغدر السم شهيداً".واعتبر عطالله " أن حركة فتح وحدت الفلسطينيين حول الهدف وكانت اول من تبنى الكفاح المسلح باعتباره السبيل الوحيد لاستعادة فلسطين". واضاف" تعرضت فتح آنذاك للمضايقة والاتهامات إلا انه لم يثنيها عن مواصلة النضال فالثورة الفلسطينية هي ام الثورات في العالم العربي بوصلة الثورات".
مفتي صور ومنطقتها الشيخ مدرار حبّال قال في كلمته:"الاسلام هو الدين الذي ينقذ البشرية وما تراجعت البشرية إلا عندما جعل والمسلمين الدين لتحقيق ومصالح الدنيا ومصالح شخصية ومن عليه ان يخدم الاسلام هو ان يعلن انه خادم للناس جميعاً. وهذا ما يجعلنا نردد دائماً ان البشرية تحتاج المسلمين والمؤمنين ويرجو للاخر ان يهتدي. ولا نعادي الاخرين".
واكد حبال" انه لابد للمسلمين جميعاً ان يتكاتفوا لنصرة القضية الحق واسترجاع فلسطين واسترجاع الاقصى لان بها عزة المسلمين، وان تكون قبلتهم القضية الفلسطينية لان فيها وحدتهم وقوتهم وكان على مر التاريخ واقعاً هو من يحكم القدس يحكم العالم".
وختم المفتي كلمته بالتبريك بمناسبة صفقة إطلاق سراح الأسرى منذ ايام قليلة.
كلمة حركة امل القاها مسؤول الاعلام في اقليم جبل عامل صدر الدين داوود اعتبر فيها" ان حركة فتح صنعت الهوية الفلسطينية ولمعت متحدية ظلام المشروع الاستيطاني والاحتلالي، واثبتت وجود شعب كادت المؤامرة تعصف بهويته وكيانه فكانت فتح الفكرة المستمرة من تاريخ العراقة بين السماء والارض ومن كتاب الحرية والمدون في عقل كل انسان على وجه الارض. ونرسم خطوط العودة الى فلسطين.
وأضاف "ان الانجازات التاريخية للشعب الفلسطيني انه قدم للعالم والانسانية قيادات تاريخية جتى اصبح الرقم الصعب في هذا العالم. هذه الانجازات بحاجة الى حفظ للاستمرار في مسيرة الشعب الفلسطيني نحو الاستقلال وذلك بالوحدة الوطنية".
واكد داوود ان اسرائيل ستبقى الشر المطلق والتعامل معها حرام ونحن واياكم في هذا البلد تعيش صراعات ولا بد لمصلحة الشعبين أن نعمل معاً للوصول إلى بر الأمان.
امين سر اقليم حركة فتح في لبنان رفعت شناعة اكد في كلمته على "استمرار الشعب الفلسطيني في النضال والمقاومة بكثافة الاشكال.
من اجل التحرير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ومن اجل العودة الى الاراضي التي هجرنا منها عام 1948."
مضيفاً "هذه الحركة اسست من قبل قياة تنظيمية تاريخية مؤسسة لحركة وطنية كتب لها منذ البداية ان تستمر وتتواصل حتى النصر المؤزر بإذن الله".
واعتبر شناعه ان"كل من يريد ان يقزم حركة فتح او يُدجنها فهو خاسر مسبقاً وسيجد نفسه على الهامش لانها العامود الفقري للثورة الفلسطينية و"م.ت.ف".
واضاف" ان رهاننا الاول على شعبنا رأس الحرية ولا ننسى ان عمقنا هو العمق العربي والانساني لان القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للامة العربية والاسلامية".
ودعا شناعة الى "وحدة وطنية رصينة متكاملة بين كافة القوى الفلسطينية، فلا شيء اكبر من فلسطين ولابد ان نتكاتف لنعبر عن اصالة شعبنا الذي فجر هذه الثورة. فالانقسام هو رهان اسرائيلي ولا وحدة وطنية مع الانقسام ونقول لاخوتنا في حماس والفصائل نحن اليوم امام استحقاق لابد منه وهو استحقاق المصالحة وان يوقع الجميع على ما ااتفقنا عليه وتمديد موعد للانتخابات الفلسطينية، وتشكيل حكومة الكفاءات الفلسطينية".
وأكد شناعة على تحييد المخيمات الفلسطينية عن اي صراع يجري في المنطقة قائلاً مخيماتنا الفلسطينية لن تدخل في صراعات هنا او هناك وسنحمي هذه القضية من اجل ان ترى مستقبل افضل بعد ان تزول هذه القمة التي تمر بها الدول العربية.
مما يجري في مخيم اليرموك "أهلنا لا يجدون الطعام والشراب ويموتون جوعاً.والقيادة الفلسطينية امتلكت الجرأة وقالت ان شعبنا لا ذنب له بما يجري في سوريا وحاولت تحييد المخيمات وإبعادها عما يجري، ومحاولة فك الحصار وإخلائها من المسلحين وإدخال المواد الغذائية. ونأمل ان يستجاب لهذا الطلب لأنه من المعيب ان يموت ابناء شعبنا جوعاً في اليرموك.

























New Page 1