Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



ندوة عن الامام الحسين عليه السلام في الخرايب بمشاركة المفتيين عبدالله وحبال والمطران بقعوني


رضا دياب :: 2014-01-10 [14:51]::
نظم نادي الفجر الثقافي - الخرايب - صور بالتعاون مع الشيخ علي حجازي، ندوة ثقافية بعنوان “الامام الحسين، دروس وعبر” حاضر فيها متروبوليت صور للروم الملكيين الكاثوليك المطران جورج بقعوني ومفتي صور ومنطقتها الشيخ مدرار الحبال ورئيس المحكمة الشرعية السنية ومفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن العبدالله، في حضور فاعليات سياسية ودينية وبلدية واختيارية وثقافية وتربوية وحشد من اهالي البلدة.

استهل الندوة لبنان الاخضر بتلاوة قرآنية بعدما تولى التعريف حسن خليفة، وألقى الشيخ علي حجازي امام البلدة كلمة تحدث فيها عن "سفينة الامام الحسين التي قادها الى كربلاء حاملا معه من كل الطوائف حيث وهبا نصراني الهوى وزهيرا العثماني".

بقعوني
ثم تحدث المطران بقعوني عن "شهادة الحسين التي كانت للدفاع عن قيم الحق والعدالة ومنهج السيد موسى الصدر ورسالته التي تركزت على حقوق المهمشين والمحرومين ورفضه المظالم السياسية والاجتماعية ومقاومة المحتل والفقر".

واضاف: "بوجود نوع جديد من الفقر وهو الاكثر خطورة الا وهو العزلة بحيث يصعب علينا ان نحب احدا ويحبنا احد. على الانسان ان ينمي علاقاته مع الاخرين ومع الله حتى لا يقع في هذا النوع من الفقر وبأنه في مجتمعنا نشأت العديد من الديانات والعقائد المزيفة التي تبعد الناس عن بعضها البعض. فعلى الجميع التنبه لهذه الديانات المختلفة والعقائد التي تؤدي الى العزلة والابتعاد عن التعصب واللجوء الى الحوار".

ولفت الى ان "على الدولة محاسبة مرتكبي المجازر والتفجيرات"، وانهى ب"تقديم الوفاء الى السيد موسى الصدر والشهداء الذين دافعوا عن الوطن".

حبال
وتحدث الشيخ حبال عن "رسالة الامام الحسين المكملة لرسالة النبي محمد، والتي خاطب فيها القلوب والعقول"، معتبرا اياها "احياء لمدرسة نبوية عظيمة لاحياء الدين والمجتمعات لانها تتضمن الحق والعدالة والشورى".

العبدالله
واختتمت الندوة بكلمة الشيخ العبدالله عن "روحية الامام الصدر وعن التعايش الاسلامي- المسيحي"، التي اعتبرها "جوهرة ويجب الحفاظ عليها".

وأبرز أهمية "التنوع الطائفي والمذهبي والعقائدي والسياسي"، وقال: "من غير المسموح التجرؤ على استباحة الاعراض والدماء على اساس الخلفية الدينية".

وتحدث عن "حركة الانبياء والرسل الهادفة الى تحقيق العدالة"، وتوقف عند "الانحلال الاسري داخل المجتمعات بسبب الابتعاد عن الدين والقيم والاخلاق الاجتماعية وهذا ما يؤدي الى الفساد والانحلال داخل المجتمعات وخصوصا في ظل البدع التي تدخل مجتمعاتنا غازية لثقافتنا وأعراضنا لا سيما البدع السياسية القائمة على اساس التفجير واثارة الرعب في نفوس الناس حتى اصبحوا يتخوفون من اي جسم غريب لا قيمة له على جانب الطرقات".

وختم: "من غير الجائز التلاعب بعواطف الناس وتعبئتهم لمصالح شخصية وغير انسانية والتمسك بمنهج الحسين والابتعاد عن التعصب والتحجر".

بعد ذلك استضاف السيد ابو فادي حمود المفتيين عبدالله والحبال والمطران بقعوني في منزله ودار حوار ونقاش بين الحاضرين في مواضيع مختلفة.





























































New Page 1