Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



النائب رعد: نسهل كل الجهود الرامية الى تأليف حكومة سياسية جامعة


:: 2014-01-13 [15:34]::
أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أننا نسهل كل الجهود التي من شأنها أن تفضي إلى حكومة سياسية جامعة في أقرب وقت، وهذا من موقع التزاماتنا السابقة ومن موقع نفس المواقف التي كنّا نقفها، وأمام مازلنا نسمعه من البعض بأن حكومة الأمر الواقع لا تزال قائمةً عنده أو لازالت في جيبه، فعليه أن يطوي صفحة هذه الحكومة لأنها حكومة تخريب البلاد وتلحق ضرراً كبيراً بالبلد وبأمنه وبإستقراره وتهدد المصير الوطني والوحدة الوطنية، داعياً الفريق الآخر إلى إكمال الطريق بالحكومة السياسية الجامعة حتى الآخر، وأن لا يحشرنّهم وقت ولا موعد لأنه أمامنا متسعٌ من الوقت لتشكيل الحكومة السياسية الجامعة.
كلام النائب رعد جاء خلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه حزب الله لمناسبة مرور أسبوع على استشهاد الشهيد علي محمد زعرور في حسينية بلدة قانا بحضور مسؤول منطقة الجنوب الأولى في حزب الله أحمد صفي الدين إلى جانب عدد من علماء الدين والشخصيات والفعاليات، وحشد من الأهالي.
ورحب النائب رعد بقبول الفريق الآخر بالشراكة ولو بعد حين، لأننا أُناس نريد الخير لبلدنا ولا نريد انتقاماً من أحد، لافتاً إلى أن الفريق الآخر عليهم أن يراجعوا حساباتهم مرة أخرى، وأن يقلبوا دفاتر مواقفهم حتى لا يضيّعوا في المستقبل فرصاً جديدة على هذا البلد الذي لا يحكم إلاّ بتوافق جميع أبنائه ومكوناته، ومن يريد أن يرفع شعار الإقصاء والعزل فعليه أن يعزل نفسه ويقصيها عن الحياة السياسية.
وأشار النائب رعد إلى أن بلدنا دفع كلفة غالية نتيجة العتو والغلو والحمق، ونحن لم نخسر، إنما البلد كلّه خسر وقتاً وجهداً وفرصاً واقتصاداً وأمناً، وساده الاحتقان والانقسام وتسللت إلى أحيائه متفجرات وسيّارات مفخخة وأصبح الناس يتمترسون على بعضهم ولو نفسياً، متسائلاً من الذي كان سبباً في هذا ورفع سقف المواقف المغالية العاتية التي لا أفق لها والتي ستقود أصحابها إلى الإرتطام بالجدران في نهاية المطاف.
ورأى النائب رعد أن الخطر الإسرائيلي الحقيقي لا يزال جاثماً ويتهددنا في موقعنا ووجودنا ودورنا، فنحن لم نغفل يوماً ولا لحظةً عن هذا الهدف، وأدرنا كل معاركنا ومواجهتنا السياسية والأمنية والعسكرية بلحاظ وجود مثل هذا الخطر، مشيراً إلى أن الذين راهنوا على إضعاف قدرتنا على التصدي للعدو الإسرائيلي من خلال توريطنا بمواجهة التكفيريين، نُحيلهم إلى هذا العدو نفسه الذي يقول أن قوة حزب الله أصبحت أضعافاً مضاعفةً بل إن رجال الله زادوا خبرةً.


New Page 1