Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



"خلي بصمتك خضرا"


:: 2014-01-16 [15:31]::
بمناسبة ولادة الرسول الأكرم محمد (ص) أطلقت مؤسسة جهاد البناء وجمعيتا الأرض الخضراء وأخضر بلا حدود حملة غرس الأشجار للعام 2014 تحت شعار "خلي بصمتك خضرا" برعاية نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة الشيخ نبيل قاووق، وذلك في معتقل الخيام بحضور مدير عام مؤسسة جهاد البناء في لبنان المهندس محمد الحاج، رئيس جمعية أخضر بلا حدود الأستاذ زهير نحلة بالاضافة الى عدد من علماء الدين والشخصيات والفعاليات البلدية والاختيارية والنقابية والأهلية، وعدد من الأهالي.
وقد ألقى الشيخ قاووق كلمة رأى فيها أن الواجب الوطني يفرض علينا جميعاً أن نعزز المناخات الإيجابية بالإسراع بتشكيل الحكومة الجامعة لتحصين الإستقرار وإنقاذ البلد من الإنحدار ومن طريق الإنفجار، فلا مصلحة لأحد بتسميم الأجواء أو بتبديدها، مشيراً إلى أنه من أولى واجبات هذه الحكومة التي تضم كل الأطراف لاسيما فريقي 8 و 14 آذار هي أن تتبنى استراتيجية وطنية موحدة لمواجهة الإرهاب التكفيري والإسرائيلي قبل أن نناقش الإستراتيجية الدفاعية لمواجهة العدو الاسرائيلي، لأنه لا يوجد هناك تكفيري معتدل، فكلهم داعش وكلهم نصرة، وكلهم خطر داهم على لبنان الذي لا يستثني أحدا.
وأكد الشيخ قاووق أننا نحرص على تنقية الأجواء السياسية، وأن الحكومة الجامعة تعبر عن رغبة ومطلب حزب الله والأكثرية النيابية والسياسية والشعبية على الدوام، مشيراً إلى أن الأجواء الإيجابية التي تظلل لبنان هي مكسب وطني لكل اللبنانيين، وهي التي تقوي الموقف الوطني أمام الإرهاب التكفيري والإعتداءات الإسرائيلية، مشدداً على أن حزب الله أكبر من أن يعزله أحد، وأسمى من أن ينال من إرادته المقاومة أحد، وهو أقوى من أن يهدده أحد لا في الداخل ولا في الخارج.
وأضاف الشيخ قاووق أننا اليوم نزرع شجرة الأرز في أرض الجنوب لنؤكد على إرادة المقاومة والصمود وصلابة هذه الأرض وشعبها، وأن المقاومة التي تحمي الأرض تحمي الأرز وبلاده، لافتاً إلى أن إسرائيل تقلق من قدرات حزب الله وليس على العكس، فكيف بمن هم أضعف وأضعف وأضعف من اسرائيل، فحزب الله اليوم كما قبله وبعده سياسته وقلبه وقبلته وعقله وروحه وفكره مقاومة ولن يبدل تبديلا .

كما وألقى الأستاذ الحاج كلمة قال فيها إننا كما كل عام نجتمع اليوم لنطلق حملة التشجير للعام 2014، وهذه الحملة مستمرة حيث تم فيها زرع حوالي 8800000 غرسة خلال 23 عاماً، وهذا العام نطلق الحملة بشراكة جديدة متجسدة بجمعيات حملت لواء حماية المنظومة البيئية كشعار ومبدأ، فشراكتنا مع جمعية أخضر بلا حدود وجمعية الأرض الخضراء تؤكد أن المجتمع المدني بالتعاون والتشارك مع المجتمع المحلي سيكون بذاته صيرورة عمل متكاملة غايته صون الموارد وضمان استدامتها.
بدوره الأستاذ نحلة أكد أننا سنواصل العمل بحزم وإصرار من خلال مساهمتنا في هذه الحملة لتبقى أرضنا خضراء وزاهية، وأننا متعاونين مع وزارة الزراعة ومديرية العمل البلدي واتحادات البلديات والبلديات لنكون في خدمتهم لانجاح هذا المشروع الذي يحفظ لنا ثروتنا الحرجية ويأمن لنا بيئة لعيش أخضر ومقاومة محمية متوارية عن أعين العدو وآمنة من غدر الزمان، لافتاً إلى أنه علينا أن لا ننسى أيادي المجاهدين التي لها الدور الاساسي والفاعل في غرس نتاجنا، وسقاية ورعاية غراسنا، ومساهمة ورعاية نمو أحراجنا والسهر عليها.
وفي الختام قام الشيخ قاووق بزرع شجرة الأرز في أرض المعتقل إيذاناً لإطلاق فعاليات الحملة، حيث وضع عليها قلادة على شكل قطرة دم تحمل اسم شهيد من شهداء المقاومة الإسلامية، كما ووضع الشيخ قاووق بصمته باللون الأخضر على لوحة ترمز لشجرة وضعت في باحة المعتقل.











New Page 1