Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



مهرجان تضامني مع القائد الوطني احمد سعدات في مخيم الرشيدية


احمد محسن :: 2014-01-17 [23:38]::

لمناسبة الذكرى السنوية الثانية عشر لأعتقال الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القائد الوطني احمد سعدات على ايدي اجهزة السلطة الفلسطينية . اقامت الجبهة لقاء تضامني مع سعدات والاسرى البواسل في سجون الاحتلال في قاعة دير القاسي في مخيم الرشيدية جنوب مدينة صور .

وحضر اللقاء ممثلون عن كافة الفصائل الفلسطينية والاحزاب اللبنانية واللجان والاتحادات الشعبية , والهيئات النسائية والفاعليات الاجتماعية والاهلية والثقافية وحشد من ابناء المخيم .قدم للكلمات ىسكرتير منظمة الشبيبة الفلسطينية في صور ايهاب حمود مرحباً بالحضور لمشاركتهم وتضامنهم مع اسرى شعبنا البواسل في سجون الاحتلال .واستهل اللقاء بالنشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني والقيت خلال اللقاء الكلمات التضامنية التالية :-

- كلمة جبهة التحرير الفلسطينية القاها عضو المكتب السياسي للجبهة عباس الجمعة.

- كلمة الحزب الشيوعي اللبناني القاها عضو اللجنة المركزية للحزب الاسير المحرر كايد بندر .

- كلمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين القاها عضو قيادتها سمير الاسمر .

- كلمة رفاق احمد سعدات , كلمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القاها عضو اللجنة المركزية لفرع لبنان ومسؤول منطقة صيدا عبد الله الدنان .

واشادت الكلمات بصمود وتضحيات الشعب الفلسطيني في مواجهة آلة الاجرام الصهيوني , كما اشادت بصمود القائد الوطني احمد سعدات في مواجهة الجلادين الصهاينة الى جانب الالاف من اسرى شعبنا في سجون الاحتلال .

وعبر المتحدثون عن اعتزازهم بالجبهة الشعبية وثوارها الذين تمكنوا من الوصول الى قلب القدس المحتلة وتصفية احد ابرز رموز التطرف والعنصرية وزير السياحة الصهيوني رحبعام زئيفي رداً على اغتيال الامين العام للجبهة الشهيد القائد ابو علي مصطفى .

ودانت الكلمات التفجيرات المتنقلة التي تتعرض لها العديد من المناطق اللبنانية , وطالبوا بتحصين الساحة في مواجهة المؤامرات الهادفة الى بث التفرقة والفتنة خدمة لمصالح العدو الصهيوني .

وندد المتحدثون بالسياسة الاميركية المنحازة بالمطلق لمصلحة دولة الكيان الغاصب , وطالبت الكلمات القيادة الفلسطينية بالصمود في وجه الضغوطات الاميركية ووقف المفاوضات العبثية فوراً والتمسك بخيار المقاومة الشاملة وفي مقدمتها المقاومة المسلحة .

كما طالبت المؤسسات الدولية بالعمل الجاد للافراج عن الاسرى بإعتبارهم اسرى الدفاع عن الحرية .

وعبرت الكلمات عن التضامن مع ابناء شعبنا الفلسطيني في سوريا الذين يعيشون اليوم في ظروف بالغة القسوة وطالبت القيادة الفلسطينية وكل الجهات ذات الصلة بالعمل الفوري لتخفيف معاناة شعبنا , مؤكدة على ضرورة انسحاب المسلحين من مخيم اليرموك وفتح ممر امن وتأمين المستلزمات الانسانية الضرورية لأبناء شعبنا في المخيم . والحفاظ على المخيم واهله لحين العودة الى فلسطين .

هذا وتلقت الجبهة العديد من برقيات التضامن مع احمد سعدات ورفاقه الاسرى في سجون العدو.




































New Page 1