Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حاروف: احياء اسبوع الحاجة خديجة الشامي


النبطية – سامر وهبي :: 2014-01-20 [22:58]::

أقامت حركة أمل احتفالا تأبينيا في النادي الحسيني لبلدة حاروف لمناسبة اسبوع الحاجة خديجة الشامي حضره النائبان هاني قبيسي وعبد اللطيف الزين ووفد من قيادة الحركة في اقليم الجنوب برئاسة مسؤول الشباب والرياضة الدكتور محمد قانصو وفاعليات .
والقى المسؤول التنظيمي لحركة أمل في اقليم الجنوب النائب هاني قبيسي كلمة قيادة الحركة وقال فيها اننا ابناء الامام الصدر في هذا الوطن لنا عدو واحد هو اسرائيل التي تتحين الفرص للانقضاض على لبنان الا ان المقاومة ما زالت على اتم الجهوزية لمواجهة اي طاريء عدواني ، مؤكدا ان لبنان لا يقوم الا بعيش مشترك وبوحدة موقف اساسه معادلة الجيش والشعب والمقاومة .
ودعا النائب قبيسي الى لم الشمل على الساحة اللبنانية لدرء الفتن والاخطار المحدقة بلبنان حيث يسعى البعض لزرع الفتن والشقاق بين ابناء الوطن الواحد ، في هذه الايام مع الاسف نرى ان الفتنة تمتد وتتسع قتلا وتخريبا في جسد الامة العربية قتلا وتخريبا بما يتنافى مع المباديء الاسلامية وبما يتنافى مع رسالة محمد ، ما احوجنا هذه الايام لاجتراح المواقف لانقاذ لبنان من الفتنة والقتال الداخلي الذي لا نراه الا لمصلحة العدو الاسرائيلي .
ورأى ان الامة العربية لاهية بربيع مضرج بالدماء وبديمقراطية لا تقوم الا على رفض الممانعة والمقاومة والا على السيارات المفخخة التي تقتل الابرياء في لبنان وفي سوريا والعراق وكل ذلك هو لمصلحة اسرائيل .
واضاف النائب قبيسي ان دولة الرئيس الاخ الاستاذ نبيه بري استلهم ثقافة الامام الصدر وكرسها ثقافة حوار وهو الذي اكد منذ العام 2006 حتى اليوم على الحوار وهو الذي يدعو دائما الى حل المشاكل بالحوار وهو الذي يدعو الى كلمة سواء بين الجميع ، مشيرا الى انه وان كانت وجهات النظر متباينة وهناك اختلاف على العديد من الامور لكن يجب ان تبقى مساحة من التلاقي والتفاهم والتحاور بين الجميع من اجل عزة وكرامة وسيادة للبنان .
وشدد النائب قبيسي على ان لبنان يتعرض لمؤامرة بهدف التفرقة ، وعلينا توحيد الموقف الذي يعيد للبنان كرامته وسيادته وعزته ، لاننا لا نريد الا الخير لهذا الوطن الذي قدم كواكب الشهداء في مواجهة المحتل الاسرائيلي ونقول لكل الدول العربية ان لبنان هذا البلد الصامد في وجه العدو الاسرائيلي لا تجعلوه مسرحا لخلافاتكم ، بل هو واحة تلاق تؤكد على عروبتنا واسلامنا وقوميتنا ومقاومتنا .
وقال النائب قبيسي ان الدولة اللبنانية هي الحامية للجميع بقواها الامنية وعلى رأس هذه القوى الجيش الوطني اللبناني الساهر على أمن المواطن ، والمخرج الوحيد في هذه الفترة للحل هو ما تسعى اليه القيادات المخلصة برعاية كريمة من الاخ دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري بأن انقاذ لبنان يكون بتشكيل حكومة وحدة وطنية ، حكومة جامعة تشكل غطاء سياسيا لكل لبناني ليشعر بالامن والامان والاطمئنان .
وشدد النائب قبيسي ان لا مجال امامنا الا ان نجتمع ونتلاقى مهما رفض من رفض ومهما ابتعد من ابتعد ومهما كانت المواقف قاسية ، نقول للجميع فلنفتح صفحة جديدة لنحمي هذا الوطن ولنحمي دماء اللبنانيين ، لنحمي هذا الوطن من عدو متربص بشكل دائم بلبنان لنحمي هذا الوطن من اسرائيل التي لا تريد الخير لاحد ، وحدة لبنان بحكومة جامعة تحمي الوطن ، وسنسعى بكل جهد لكي تبصر النور في الايام القادمة ليكون للبنان حاضنا للوطن من خلال وحدة الكلمة والموقف ولنحفظ مسيرة المقاومة والشهداء ليبقى لبنان حرا مستقلا وطنا للعيش المشترك والوحدة الوطنية التي هي افضل وجوه الحرب مع العدو الاسرائيلي .
















New Page 1