Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



اللجنة الشعبية لمخيم البرج الشمالي تقيم حفل تأبين للراحل القائد الوطني الكبير فرناند تويل


سمية مناصري :: 2014-02-04 [21:56]::

أقامت اللجنة الشعبية لمخيم البرج الشمالي حفل تأبين للراحل القائد الوطني الكبير فرناند تويل شهيد فلسطين شهيد الدفاع عن القضية الفلسطينية، ذلك في مخيم البرج الشمالي .
بحضور فصائل منظمة التحرير الفلسطينية والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية والفلسطينية ووفد بلدية البرج الشمالي والإتحادات واللجان الشعبية والمؤسسات والجمعيات الثقافية والإجتماعية، وحشد من جماهير شعبنا الفلسطيني،
بدأ الإحتفال بعزف النشيدين اللبناني والفلسطيني،
قدم للحفل عضو اللجنة الشعبية ومسؤول اللجنة الإعلامية السيد حسني عيد، وقال نلتقي اليوم لتأبين الراحل القائد الوطني الكبير فرناند تويل رئيس جمعية توأمة المدن الفرنسية والمخيمات الفلسطينية، فرناند تويل هو خسارة لفلسطين وللشعب الفلسطيني ولك أحرار العالم، فرناند تويل الذي كان يعمل دائما بجد ونشاط دون كلل أو ملل لنصرة القضية الفلسطينية وحق عودة اللاجئين الفلسطينين الى ديارهم، فرناند تويل الذي حمل لواء الدفاع عن قضية الأسرى الفلسطينين، فرناند تويل الذي منحه الرئيس أبو مازن الجنسية الفلسطينية وجواز السفر الفلسطيني.
كلمة بلدية البرج الشمالي للحاج علي ديب ممثلاً في عضو المجلس البلدي السيد أبو وسيم محمود الحاج، قائلاً "رب أخُ لم تلده أمه دافع ورافع عن القضية الفلسطينية في كل المحافل الدولية، موضحاً ومفسراً معاناة شعبٍ ألمت به النكبة تلو النكبة والمعاناة تلو المعاناة، رب أخ لم تلده أمك، نحتفي اليوم بذكراه المناضل الفرنسي فرناند تويل مناضلاً أممياً حمل على كتفه عبئ المظلومين والمقهورين والفقراء مدافعا عن قضاياهم، وحمل مع عنوان أساس لم يدرك معناه إلا من آمن بالمبادئ، كانت دائما أهدافه وأفكاره كيف يمكن أن يتم التبادل الثقافي والمعرفي للقضية الفلسطينية وعدالتها، وحقهم بالعودة الى قراهم، وإقناع المدن الفرنسية وسكانها بعدالة القضية الفلسطينية".
كلمة اللجان الشعبية ألقاها مسؤول اللجان في منطقة صور غازي كيلاني أهم ما جاء فيها "فرناند تويل من أشهر المتضامنين مع الشعب الفلسطيني، قال فرناند أنا لا أعيش في فلسطين... ولكن فلسطيني تعيش في داخلي، هو مفتاح الحل للقضية الفلسطينية وإنهاء الصراع والهيمنة الإمبريالية على المنطقة، لذلك جاب العالم طولا وعرضا ليعرف العالم بفلسطين التي أحبها وعشقها وناضل من أجلها والتي إعتبرها قضية تمس الإنسانية جمعاء. فرناند تويل حملت روحه الجنسية الفلسطينية والإنتماء الى فلسطين المغتصبة، وما لنا أن تقول إن شعب فلسطين يعرف كيف يكرم أبطاله، فرناند تويل كم أنت كبير في مماتك وعظيم في عليائك، لقد أحببت فلسطين بكل جوارحك أيها المناضل، تستحق الخلود وكل التكريم، فإمض بسلام يا رفيقنا فلك المجد وعلينا الوفاء."
كلمة أصدقاء الراحل ألقاها جلال أبو شهاب "ابو باسل" عضو قيادة منطقة صور ومسؤول العلاقات السياسية لحركة فتح، قائلاً لقد مات رفيق الدرب فمهما بكينا عليك أخي فرناند تويل فلن أوفيك حقك علينا يا غالي ليس هناك أشد إيلاما على النفس من أن تتلقى نبأة وفاة صديق عزيز خاصة إذا كنت قد عاشرت هذا الصديق في أحلك الظروف التي نبحت فيها عن أصدقاء للشعب الفلسطيني، ستبقى روحك تحلق بيننا ستشتاق لك أزقة المخيم وزواريبه، ستبقى حيا في قلوبنا نحن أحبائك ما دمنا أحياء فأنت غالي وستبقى غاليا في قلبي وقلوب إخوتك في اللجنة الشعبية لمخيم البرج الشمالي وفي مخيم الشهداء. ستشتاق لك الضفة وغزة وبيت لحم ورام الله، كيف لا وأنت إبن فلسطين حيت منحك الرئيبس أبو مازن الجنسية الفلسطينية وجواز السفر الفلسطيني، لقد بكوك أحرار العالم بأسره وخاصة شعبنا الذي فقد أعزَ عزيز.
فكان واجب اللجنة الشعبية لمخيم البرج الشمالي أن تأبن هذا الراحل القائد الوطني الكبير وهذا أقل من الواجب تجاه هكذا إنسان أفنى حياته حتى مماته وهو يوصي بالشعب الفلسطيني والدفاع عن حقوقه وعن قضيته، عهدنا للشهيد أن نواصل النضال حتى تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وإننا لعائدون.


















New Page 1