Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



بلدية صيدا تطلق إسم الحاج مصباح البزري على قاعتها الرئيسية


:: 2014-02-07 [21:52]::
في احتفالٍ حاشد أقيم في بلدية صيدا بمناسبة إطلاق اسم الحاج مصباح البزري (أول رئيس مجلس بلدي منتخب في بلدية صيدا من عام 1910- 1914 ) على القاعة الرئيسة في مبنى القصر البلدي. حضر الاحتفال ممثل الرئيس سليم الحص السيد رفعت البدوي، والنواب علي عسيران وميشال موسى، وممثل النائب بهية الحريري الأستاذ علي الشريف، والنائب السابق رئيس التنظيم الشعبي الناصري الدكتور اسامة سعد، ومحافظ الجنوب بالتكليف نقولا بو ضاهر، ورئيس بلدية صيدا الأستاذ محمد السعودي، ورئيس البلدية السابق الدكتور عبد الرحمن البزري، ومفتي صيدا الشيخ سليم سوسان والمفتي الجعفري الشيخ محمد عسيران، والمطران الياس نصار راعي أبرشية صيدا ودير القمر للطائفة المارونية، والمطران الياس كفوري راعي أبرشية صيدا ومرجعيون للروم الارثوذكس، وممثلاً عن المطران الياس حداد راعي أبرشية صيدا للروم الملكيين الكاثوليك، والشيخ ماهر حمود امام مسجد القدس في صيدا. كما شارك في الاحتفال أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي أبو العردات على رأس وفد من منظمة التحرير، والمسؤول السياسي للجماعة الإسلامية الدكتور بسام حمود، والمسؤول السياسي لقوات الفجر الحاج عبدالله الترياقي ومسؤول قطاع صيدا في حزب الله الشيخ زيد ضاهر، ومسؤول حركة أمل المهندس بسام كجك، ووفد من حزب التحرير، إضافة الى السفير عبدالله أبو حبيب وقنصل فلسطين في لبنان رمزي منصور، والقناصل خليل زنتوت،وجيه البزري ورضا خليفة، ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في الجنوب الأستاذ محمد صالح، والرئيس السابق للغرفة السيد محمد الزعتري، ورؤساء البلديات السابقين المهندس احمد الكلش والمهندس هلال قبرصلي ورؤساء اتحاد بلديات صيدا – الزهراني، ومخاتير صيدا، وممثلي الروابط العائلية في صيدا، ورئيس تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا السيد ماجد حمتو وعددٍ من مسؤولي المؤسسات والجمعيات الأهلية والكشفية، إضافة الى عددٍ كبير من المواطنين وعائلة الحاج مصباح البزري. وفي هذه المناسبة ألقيت كلمات لكل من المفتي الشيخ سليم سوسان والدكتور عبد الرحمن البزري والمهندس محمد السعودي ورئيس رابطة آل البزري الدكتور نزيه نور الدين البزري حيث شدد الجميع على أهمية دور صيدا التاريخي والوطني في حماية السلم الأهلي والحفاظ على النظام الديمقراطي والعيش المشترك، كما أكدوا على دور المدينة الريادي في محيطها كونها عاصمة للجنوب وللمقاومة اللبنانية والفلسطينية في وجه الاحتلال الاسرائيلي. كما جرى التركيز على ضرورة إسقاط الخطاب التحريضي المذهبي معتبرين أن لا مكان له في صيدا، وأن لصيدا خصوصيتها وحقوقها. كما أشار كل من المفتي سوسان والمهندس السعودي الى الدور الكبير الذي لعبه آل البزري في المدينة خصوصاً النائب والوزير السابق الدكتور نزيه البزري، ورئيس البلدية السابق الدكتور عبد الرحمن البزري إضافة الى ستة رؤساء بلديات من آل البزري (جميل البزري، مصباح البزري مرتين، سعيد البزري، صلاح البزري، الدكتور نزيه البزري والدكتور عبد الرحمن البزري). بدوره شدد الدكتور عبد الرحمن البزري في كلمته على عراقة صيدا وعلى أهمية الحفاظ على دورها وطنياً وفلسطينياً معتبراً أنها عاصمة كل المقاومين وعاصمة الجنوب، ومدينة تلاقي اللبنانيين على مختلف انتماءاتهم وطوائفهم ومذاهبهم، مؤكداً على ضرورة حماية صيدا ومخيماتها والحفاظ على كرامة أبنائها.







New Page 1