Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حفل تكريم لفتيات بلغن سن التكليف الشرعي في ثانويـة الشهيد بلال فحص


سامر وهبي :: 2014-02-09 [00:52]::

أكد عضو هيئة الرئاسة لحركة أمل الدكتور خليل حمدان أن لبنان محكوم بالتوافق وأن مثاقية أي حكومة تسمو على جميع المبررات التي تنتج حكومة عرجاء.

كلام حمدان جاء في حفل تكريم لفتيات في ثانويـة الشهيد بلال فحص برعاية الحاج حامد الخفاف مدير مكتب المرجع آيـة الله العظمى الامام السيد علي السيستاني في بيروت، حضر الاحتفال النائب عبداللطيف الزين وممثل النائب ياسين جابر المحامي جهاد جابر، إضافـة الى حشد من العلماء والوجوه التربوية والثقافية وقائدة المرشدات لكشافة الرسالة الإسلامية السيدة سلمى بدوي.

وقال حمدان، اليوم نعيش ذكرى استشهاد القائد المقاوم حسن قصير الذي أعطى حتى الدم استشهد من أجـل هدف شريف يتحرير الأرض من رجس الاحتلال الصهيوني وهي مناسبة لكي تقول للذين يطلقون الكلام اللامسؤول ويدعون الى الخروج من منطق الجيش والشعب والمقاومة عليهم أن يعرفوا أن هذه القاعدة الماسية أرسيت بالعرق والسهر والدم والتضحية حتى الشهادة وان تحرير الأرض لم يكن مجـرد ثرثرة كلام بل مسيرة طويلـة للشهداء والجرحى والمعذبين على مستوى الجيش والمقاومة ولذلك لا بد من التأكيد على هذه القاعدة الماسية التي نتمسك بها.

وأضاف حمدان، ان كل ما يدور حولنا يشي بالكثير من المخاوف في زمن تتعرض به الأمة بكاملها للتصفية وها هي الأوطان قيد الفتنة تحت عناوين خادعـة فيما تغيب المقدسات عن أولويات أدعياء الحربة والتحرير ليتفاقم الوضع أكثر عندما تستهدف المقاومـة وأهلها وتصبح هي موضوع الحروب والفتن المتنقلة تحت طائلة الشعارات المذهبية والطائفية والعرقيـة والأثنية ممولة من غرف سوداء تستبيح الحرمات لتواجه الأوطان ما يحاك لها كونها قيد الفتك والتصفية الكاملة فبتنا أمام انكشاف في المفاهيم والمعايير القيمـة خاصة عندمـا يصبح قطع الرؤوس واللعب بها ككرة قدم وشق الصدور باب من أبواب الجنة وعندما يصبح المجرمون ناطقين باسم الأنبياء والصديقين.

أضاف حمدان، أمام هذا المشهد المأساة لا بد من التأكيد على الوحدة والحوار وهي سمة الكبار كالإمام المغيب القائد السيد موسى الصدر ولأن الوقت من دم فالمرحلة تتطلب مواقف وطنية كبرى صادقة بعيداً عن تصفيق الضعفاء والموتورين.

إن حكومة وحدة وطنية حقيقية مرتكزة الى الميثاق والدستور تعزز عمليـة النهوض الوطني وتبشر بمستقبل واعد وإن كانت بداية الطريق وإن الذين يحثون على تشكيل حكومة بمن حضر أو أمر واقع في الحقيقة يراهنون على خراب البلد ودفعه الى المزيد من التأزم فالمسألة تحتاج الى المزيد من المواقف الحكيمة لأن المهم أن ننتبه ونستفيق في الوقت الصحيح وقد لا تنفع يقضتنا في الوقت غير المناسب خاصة وان الفتنـة تـدق الأبواب والمنطقة تضج بالأزمات والفتن والمؤامرات والدساسين .

وذكر حمدان بدعوة رئس حركة أمـل الرئيس نبيـه بـري بضرورة العودة الى الحوار لعلنا نخفف من وقع الأزمات.

وكما تحدث في الاحتفال كل من مدير ثانوية الشهيد بلال فحص الدكتور علي عساف الذي أكد على الاستمرار في مسيرة التربية لنكون جميعاً في خدمة الوطن والانسان .

وكذلك تحدث بإسم مكتب الامام السيد علي السيستاني في بيروت سماحة السيد علي الحسيني الذي أشاد بخطوة تكريم الفتيات داعياً للتمسك بالقيم الدينية التي تعزز الإنسان عندما يتبع السبل الشرعية.

وفي نهايـة الاحتفـال قـدم الدكتور خليل حمدان للحاج حامـد الخفاف كتاب للمصور علي مزرعاني يحكي النبطية منذ أكثر من قرن صوراً تاريخية معبرة.

وتم توزيع هدايا لمئة وخمس عشرة فتاة في نهاية الاحتفال.














New Page 1