Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



وفد من مشايخ البياضة زار النائب الدكتور علي فياض في دارته في الطيبة


:: 2014-02-09 [23:19]::



قام وفد من مشايخ البياضة لطائفة الموحدين الدروز برئاسة كبير مشايخ البياضه الشيخ غالب قيس بزيارة الى دارة عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور علي فياض في بلدة الطيبة الجنوبية، ويأتي ذلك في إطار التنسيق والتعاون المستمر، وتأكيداً على العلاقة الحميمة بين الطوائف.
وقد أدلى النائب فياض بتصريح أكد فيه أن المرحلة الصعبة التي يمر بها البلد تستدعي أن يكون هناك حكومة سياسية توافقية جامعة متوازنة يتفاهم عليها كل اللبنانيين بمكوناتهم الطائفية والسياسية الأساسية وتمثل الأداة المطلوبة في هذه المرحلة لمواجهة التهديدات والتحديات والاستحقاقات التي تنتظرنا كلبنانيين وتوجب علينا أن نتمسك بمنطق التعايش والتفاهم وحماية الوحدة الوطنية ورص الصفوف، معتبرا أن البعض يخطئ إذا أقدم على خطوات تسير في الإتجاه المناقض ولا تصب في إطار التوافق أو تعزيز تفاهم اللبنانيين في ما بينهم لمواجهة المخاطر.
وأشار فياض إلى أن حكومة الأمر الواقع السياسي أو غير السياسي أو أي حكومة أمر واقع مفروضة غير متفاهم عليها هي لا تستجيب لمتطلبات المرحلة ولا تقرّب اللبنانيين من بعضهم البعض وستكون عاجزة عن مواجهة التهديدات الكثيرة التي يأتي في طليعتها التهديد التكفيري الذي ضرب في أكثر من منطقة لبنانية والذي يزهق أرواح المدنيين اللبنانيين الأبرياء، مشددا على أهمية التعاون بين المكونات السياسية اللبنانية ووضع الأمن بأيد عادلة ومتوازنة تقف على مسافة واحدة من الجميع غير منحازة أو لا تفرط بانحيازها لأن الأمن هو شأن اللبنانيين جميعا ولا يوضع بأيد شخصيات مليشياوية أو منحازة أو متوترة .
بدوره الشيخ قيس أشار الى أن هناك ممارسات من قبل بعض الفئات تحت شعار الدين والتفسيرات الشخصية له تؤدّي إلى أذية واضطهاد كل من يختلف مع هذه الفئات بالدين والمذهب، مؤكدا ان هذه الممارسات لا تمت الى الدين بصلة حيث أن الدين لا يأمر بذلك بل يأمرنا بالمحبة والمساعدة في ما بيننا وكل ما يعود بالمصلحة للمخلوق الذي أوجده الله تعالى على هذه الأرض
وقد ختم الوفد زيارته الى دارة إمام بلدة كفركلا السيد عباس فضل الله حيث أكد المجتمعون على الوحدة بين جميع الطوائف في المنطقة، والعمل على التواصل الدائم بين الجميع .


New Page 1