Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



توقيع كتاب " اول الحروف " للاعلامي الشاعر علي حسين عطوي


النبطية – سامر وهبي :: 2014-02-13 [22:51]::

اعتبر عضو هيئة الرئاسة لحركة أمـل الدكتور الحاج خليل حمدان أن الحفاظ على الوحدة الوطنية أولوية في ظل ظروف بالغة في التعقيد لا سيما وأن لبنان لم يعد خارج استهداف الغرف السوداء التي عبثت بالعديـد من الدول العربية لذلك فإن الانتباه الشديد لما يجري عين المسؤولية الوطنية.
كلام حمدان جاء في حفل توقيـع كتاب الشاعـر والإعلامي علي حسين عطوي بعنوان " أول الحروف " بحضور نواب منطقة النبطية وفاعليات تربوية وثقافية ونقابية وحشد من المهتمين وذلك على مسرح ثانوية الشهيد بلال فحص، ثم أشاد بالظاهرة المبكرة المتمثلة بالشاعر والإعلامي علي حسين عطوي الذي ينبعث من الألم والأمل وهو ابن شهيد قضى على يد العدوان الصهيوني، ثم تطـرق الى الوضع الذي يجتاح المنطقة حيث يستثنى العدو الصهيوني من الاستهداف فيما كل شيء مستباح في المنطقة من الحجر والبشر.
وقال : إذا كانت الوحـدة والعيش المشترك ضرورة فإنها اليوم هي اكسير حياة الوطن والمواطن في لبنان ، وتساءل حمدان، إذا كـان الاقـدام على تشكيل حكومة تتجاهل شرائح أساسية من النسيج السياسي الذي يمثل فلماذا الاقدام على مثل هذه الخطوة التي تعيدنا الى الوراء وكذلك إذا كان الذي بيده تشكيل حكومة عرجاء يعلم أنها لم تنال ثقة المجلس النابي فلماذا يتم تشكيل مثل هذه الحكومات ألبس ذلك بمثابـة تحد للديمقراطية وإضاعة للفرص بل العبث بمستقبل البلد.
وذكر حمدان بأن المقاومة جاءت بالنصر والتحرير ولكن هذا التحرير لم يأت هبـة من أحد بل ثمرة دمـاء وجهاد والشاهد اليوم ذكرى الشهيد القائد الاستشهادي حسن قصير الذي أعطى حتى الدم لذلك لن نسمح للعابثين بأن يتمادوا في تجاهل هذه الدماء الزكيـة فحرصاً على الدماء التي ارتفعت لتحرير الأرض فإننا نرفض المساس بالقاعدة الماسية والجيش والشعب والمقاومة لأن التخلي عن الثوابت الوطنية بمثابة مغامرة غير محسوبة.
وأنهى الدكتور حمدان حديثه بكلمة أدبيـة عن الكتاب " أول الحروف " والكاتب علي حسين عطوي .
أخي علي على مسافـة من أحلامنا بالغـد الواعد تتماهى الكلمات على نبض الخوالي من الأيام ليحط الوقت رحالـه بين جنبات مؤسسة بلال التي تركت فيك صورة طبق الأصل عن العلم والشهادة وكيف لا وأنت علامـة فارقـة في مسيرة ومسار من وهبوا أنفسهم للقادمين على وقـع أناشيد وترانيم العبر والكلمات قد يعتري المرء شح وهو يقلب الكلمات على كف الزمن وأنت ابن من حمل تعبه بإمتياز حمل اللظى واستقر في دنيـا الشهادة وهناك يستوي الأمر على سوقه ليكتمل المشهد في جبلنا العاملي علماء وشهداء وشهداء وعلماء، قيل : جبل عامل ما قصدك جبار بسوء إلا وقسم الله ظهره نصفين.

وقيل : في بلادي تحت كل حجر شاعر وكلمـة وعلى مرمى حجر من مؤسسة الشهيد بلال فحص ارتفع والدك حسين شهيداً بآلـة الموت الصهيونية، أنت يـا علي ترشقهم بكلمات عابـرة للمذاهب والطوائف كلمات تغني المقاومـة وتنشد الشهداء لستقر في كتاب كيف أنك بكرت في الكتابة وأنت المحتشد بالمعاني والآهات كالشهيد متحفزاً ما اروع أن تكون الشهادة ولادّة للكلمة ومـا أروع أن تتربع الكلمة على رشح الشهادة وإلا كيف يكـون الكلام إلتزاماً والالتزام شهادة بنجيع القلب وحبر الأيـام هكذا تتهادى كلماتك يـا ابن الطيبين عمت صباحاً تحمل مشعلاً وبلسماً تصرخ في برية هذا العالم والبلاغ موقف تعالوا يا اخوتي نحط الرحال بنبرة علي من حسين الم يكن الحسين من علـي الى كل المعذبين الى الذين بخلت عليهم الدنيا برغيف خبز الى الذين أدمت سيـاط الجلادين ظهورهم الى الذين يشردون ويقتلون على مساحة أمة قيد التصفية الى المقطعة أوصالهم تعالوا واستريحوا على ضفاف ذاكرة الكتاب أول الحروف بين دفتيه حديث معانـاة مغمسة بالألم والأمل وأنت ابن أمل بل مقيم فيها تحمل قنديلك وأنت ترد ولا تستوحش في طريق الهدى لقلة سالكيه تحملنا المسؤولية علنا نحفـر على صفحـة عمرنـا قاتلوا العدو بسلاحكم مهما كان متواضعاً تنعش ذاكرة أراد المتسولون الهاربون محوها.

أخي علي في كتابك انداحت العتمة وأخذت آهبتك وأتلعت زيتونتنا جيدها ففي البدء كانت الكلمة وأول الحروف إنطلاقة متحفزة وأنا ظنين بك تقلب أبجدية المكان والزمن ، أخي سأكتبك بملح وماء طالما كان وردك ضامئات الزهر.

أخي علي، ملء السمع حكايتك واعلم أن الطريق بداية وجهة المسار ستصل الى مـا تنشد وأنت تختزن قول علـي (ع) " الموت في حياتكم مقهورين والحياة في موتكم قاهرين "، وأنت ترصف كلماتك تنـوء كلماتنـا بملامحك أحسنت بمـا قدمت والآتي سيكون لحناً لقافلـة العطاء رحلة تبدأ بالتضحية وتنتهي بالشهادة هكذا أرادها الامام المغيب السيد موسى الصدر.
وتحدث في الاحتفال الشاعـر المكرم فقـرأ مقاطع من الكتاب مشيـداً بنتائج 6 شباط وانجازات المقاومة والمقاومين.





















New Page 1