Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حفل تقليد وسام السلام لعناصر الكتيبة النيبالية برعاية قائد الشرقي


النبطية – سامر وهبي :: 2014-02-28 [23:28]::



رعى القائد العام لقوات اليونيفيل الميجور جنرال باولو سيرّا، ممثلا بقائد القطاع الشرقي البريغادير جنرال فرنسيسكو خوسيه داكوبا، حفل تقليد ضباط وأفراد الكتيبة النيبالية - 54، أوسمة السلام تقديراً لجهودهم المستمرة في حفظ السلام والإستقرار، وتقديم الخدمات الإجتماعية والإنسانية للسكان المحليين في الجنوب اللبناني.
شارك في الاحتفال، الذي اقامته الكتيبة النيبالية ، لمناسبة مرور خمس وخمسين عاما على مشاركة الجيش النيبالي في قوات حفظ السلام تحت راية الامم المتحدة،
وذلك في مقرها العام في خراج بلدة ميس الجبل، قنصل غانا في لبنان ميشال حداد، العميد عباس زمط ممثلا قائد منطقة جنوب الليطاني في الجيش اللبناني العميد الركن شربل ابو خليل، قائد الوحدة النيبالية الكولونيل مين دهوج كاداكا، وقائد الكتيبة المقدم ماشيندرا ثابا، قادة وضباط الوحدات الدولية العاملة في القطاعين الشرقي والغربي، وضباط ارتباط لبنانيون، رئيس مركز الامن العام في مرجعيون الملازم اول طوني طانيوس، وممثلي مختلف الاجهزة الامنية، رؤساء بلديات ومخاتير، شخصيات إجتماعية وهيئات دينية، فاعليات تربوية، ومدعوين
بداية الإحتفال، إستعراض الفرق المشاركة، من قبل الجنرال داكوبا، بصحبة قائد الكتيبة النيبالية المقدم ثابا، تلاه تقديم العلم والتحية العسكرية، على وقع موسيقى الفرقة النيبالية التي عزفت نشيد الأمم المتحدة، والنشيدين اللبناني والنيبالي، بعد ذلك، قام الجنرال داكوبا، والعميد زمط، بتقليد الكولونيل كاداكا والمقدم ثابا وضباط وجنود ومجندات الكتيبة، وسام خدمة السلام وميدالية الأمم المتحدة والقوات الدولية.
ثم ألقى راعي الاحتفال الجنرال سيرا ممثلا بالجنرال داكوبا، كلمةً، اشاد بتاريخ دولة النيبال، الذي يعود الى العام 1958، في المشاركة في حفظ السلام، وهنأ دولة النيبال وعناصر الكتيبة بمرور 55 عاماً من الانخراط الفاعل في عمليات حفظ السلام تحت راية الامم المتحدة، مستذكراً عناصر الكتيبة النيبالية 28 الذين قضوا في سبيل حفظ السلام في جنوب لبنان. كما ونوه بالوحدة النيبالية، الذي "أظهرت احترافاً وتفانياً في العمل، والتعاون مع الجيش اللبناني من خلال الدوريات المشتركة على خط الازرق، معتبراً ان الوحدة النيبالية حافظت على وتيرة قوية في القيام بدوريات المؤللة والراجلة ضمن منطقة عملها، والتي بذلت كثيرا من الجهد لتطبيق القرار 1701 وتحقيق مفهوم عمليات اليونيفيل، والحفاظ على السلام والاستقرار في جنوب لبنان".
واشار الى عملها المتواصل على الجبهة العملانية، باندفاع وحماس كبيرين، من اجل توفير الخدمات الإنسانية وغيرها للسكان المحليين، بدءاً من الخدمات في مجال الرعاية الصحية وطب الاسنان، إضافة الى النشاطات الاجتماعية والرياضية التي تنفذها الكتيبة بالتعاون مع وحدة التعاون المدني ـ العسكري، التي تتيح للسكان المحليين باكتساب المهارات التي يتعلمونها
وفي ختام الإحتفال، اقيم عرض عسكري ميداني للوحدات المشاركة في الاحتفال، تلاه تقديم رقصة المحارب النيبالي(كوكري دانس)، وعرض لفنون القتال، ورقصات فولكلورية من التراث النيبالي نالت اعجاب الحاضرين.



New Page 1