Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



المفتي عبدالله: المقاومة أبرز عناوين الوطن والجيش والمؤسسات الاهلية مكونات أساسية في لبنان


:: 2014-03-03 [20:34]::
عقد لقاء بدعوة من مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله في دار الافتاء الجعفري في صور، في حضور العاملين في الوسائل الاعلامية في المدينة، ابدى خلاله عبدالله ارتياحه العام ل"عمل الاعلاميين في صور، الذين وقفوا على مر السنين بجانب القضايا الوطنية والقومية والانسانية والثقافية من اجل حرية الوطن وكرامة انسانه"، وقال: "نتشرف بلقائكم، فأنتم تعبرون بعملكم المهني عن واقع تعيشه المدينة لجهة الانتماء الوطني والاندماج الانساني والديني ونبذ الطائفية والمذهبية البغيضة التي تنفخ في بوقها دول تسعى إلى شرذمة الأمة وزرع بذور الشقاق والتفرقة، في ما بين الشعوب المحرومة".

أضاف: "استطاعت صور أن تقذف كل الخلافات وتقف دون تلك الفتنة بفضل رجال عظام ساهموا في نشر اجواء التحابب بين ابناء المدينة. ونتمنى أن يساهم الاعلام في لبنان عموما، وفي صور خصوصا، في المحافظة على ما تركه السلف من هذه الأجواء الطيبة، وتقوية أواصر المحبة والتعاون بين الجميع، وأن يكون الإعلامي قدوة لهذا العمل الرائد".

ولفت إلى "ضرورة الابتعاد عن العبارات والمفردات اللغوية الاعلامية التي تسيء إلى الاسلام والطوائف من دون قصد"، وقال: "للاعلام الدور المميز في كل مجالات الحياة الانمائية، الأمنية، الاقتصادية، وعليه الابتعاد قدر المستطاع عن إثارة الاشكاليات التي تضر في المصلحة العامة".

وتطرق إلى "أهمية التواصل مع الجميع، وأن يدوم هذا اللقاء لكي يؤسس إلى رؤية إعلامية متنوعة تصب في ساحة الوطن العامة"، وقال: "إن المقاومة هي احد ابرز عناوين الوطن، والجيش والمؤسسات الاهلية عناوين ومكونات اساسية في لبنان، كما العيش المشترك والاندماج".

وتابع: "في هذه الأيام، نعيش ذكرى الشهداء القادة محمد سعد وخليل جرادي، والاعلام مدعو اليوم الى نشر فكر المقاومة التي حررت وأنتجت صيغة عيش طبيعية بين اللبنانيين. إن المقاومة استفادت من وجود اليونيفيل، كما ان اليونيفيل استفاد من المقاومة في تنفيذ القرار 425".


ولفت إلى أن "لبنان هو نسيج من التنوع الطائفي والديني والفكري، ويجب احترام هذا النسيج والمحافظة عليه".

ثم اقام عبد الله مأدبة غداء تكريمية على شرف الإعلاميين، في مطعم"شواطينا" وتمثل موقع يا صور بالزميل فادي اندس.












New Page 1