Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



جولة لنائب ممثل امين عام الامم المتحدة في لبنان على مراكز مؤسسة عامل في الخيام وابل السقي


النبطية – سامروهبي :: 2014-03-04 [22:21]::
رأى نائب الممثل المقيم لامين عام الأمم المتحدة في لبنان روس مونتين Ross Mountain ، الى "ان المساعدات التي تقدم للبنان عبر الامم المتحدةى لدعم اللاجيئين السوريين والشعب اللبناني المضيف لهم لا تكفي، لافتا الى ان لبنان يتحمل عبئا كبيراً جراء وجودهم على ارضه، والامم المتحدة تقدر الوضع والضغط على الدولة اللبنانية والشعب واللبناني والطبقة الفقيرة خاصة وان غالبية هؤلاء يقطنون في مناطق فقيرة، لذا واجبنا اليوم ليس دعم اللاجئين انما كذلك اللبنانيين الذين استقبلوا هؤلاء النازحين، حيث سيبدأ التركيز على كيفية مساعدة هؤلاء الذين يعيش ضمن بيئتهم اللاجئين"، مؤكدا ان "المنظمات الدولية الموجودة في لبنان هي لدعم لبنان ولم نأت لدعم اللاجئين فقط".
وأشار الى ان 86 % من اللاجئين يعيشون في 220 قرية وبلدة لبنانية و 60 % من سكان هذه القرى والبلدات يعانون من الفقر، لذلك تركيزنا ايضا هو على مساعدة البيئة الحاضنة لللاجئين ومن بينها افادة التجار واصحاب المحال التجارية من المساعدات التي تقدم للاجئين عبر شرائهم موادهم الغذائية والأدوية والمحروقات للتدفئة بقسائم شرائية من الأمم المتحدة".
وكشف ان مؤتمر باريس الذي سيعقد قريباً، سيشكل نافذة للبنان، سيما ان اللبنانيين آملا من مؤتمر باريس المقبل ان يتم التركيز على الموضوع اللبناني لمساعدة اللاجئين السوريين اليه".

كلام روس ماونتن، ورد خلال جولة له في مركزي مؤسسة عامل في بلدتي الخيام وابل السقي ـ قضاء مرجعيون، بدعوة من رئيسها الدكتور كامل مهنا، للاطلاع على واقع وبيئة المناطق الجنوبية، التي استهلها بزيارته الى مؤسسة عامل ـ المركز الصحي الاجتماعي التنموي في بلدة الخيام، التي تعنى بالصحة والتأهيل المهني والدعم النفسي والعلاج الفزيائي لابناء الجنوب واللاجئين السوريين المقيمين في المنطقة.
رافقه وفد ضم ممثل منظمة OCHA للطوارىء عبد الأميري حق، مسؤول اطباء العالم في لبنان باتريس هونكار، رئيس المدرسة الانجيلية الفرنسية البروتستانتية في لبنان القسيس بيار لاكوست وزوجته كريستين، مدير الشركة العالمية للتموين الدكتور كامل عبدالله، حيث كان في استقبالهم في مركز "عامل" في الخيام رئيس المؤسسة الدكتور كامل مهنا، ومدير المركز الدكتور محمد سليمان ومدير البرامج في مؤسسة عامل الدولية سام فامليت ووفاء العطاس والعاملين في
وبعد جولة على أقسام المركز، والاستماع الى شرح من رئيس المؤسسة عن سير أعمالها، ولقاء مع عدد من التلامذة السوريين الصغار الذين يتدربون في المركز، تحدث الدكتور مهنا ، وقال: ان مؤسسة عامل قدمت 250 الف خدمة للنازحين السوريين ، مشيرا الى ان "لبنان استقبل حتى الان مليون ونصف نازح سوري، والوضع في لبنان كارثي ومتفجر حيث انه لا يمكن لبلد فيه هذا الوضع الإقتصادي والأمني ان يستقبل هذا العدد، لذلك يجب مساعدة لبنان على تخطي هذه الأزمة ومساعدة النازحين السوريين اليه، وعلى المجتمع الدولي القيام بدوره واستقبال النازحين لتخفيف الضغط عن لبنان، داعيا الى ايجاد خطة وطنية تبلورها الحكومة اللبنانية بالتعاون مع المجتمع المدني اللبناني وبدعم من المنظمات الدولية والمنظمات الدولية غير الحكومية".





New Page 1