Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



النائب فياض:المداخلات الهادئة لنواب كتلة الوفاء للمقاومة في جلسة مناقشة البيان الوزاري تعكس قراراً بالتهدئة


:: 2014-03-21 [22:24]::
أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور علي فياض أن المداخلات الهادئة التي أدلى بها نواب كتلة الوفاء للمقاومة في جلسة مناقشة البيان الوزاري إنما تعكس قراراً بالتهدئة وعدم التصعيد بهدف إحاطة الحكومة بمناخات ايجابية وبناءة حرصاً على تزخيم انطلاقتها وتفعيل دورها وإنجاحها في تنفيذ ما ورد في البيان الوزاري رغم قصر عمرها المفترض الذي ينتهي مع انتخاب رئيس جديد للبلاد، مشيرا إلى أن سياسة التهدئة هذه قوبلت بتصعيد كبير من قبل القوى الأخرى المشاركة في الحكومة, ومبدياً الخشية من أن ينعكس ذلك على الأداء الحكومي.

وخلال لقاء سياسي في بلدة طيردبا الجنوبية دعا فياض إلى إعطاء هذه الحكومة الفرصة والمقوِّمات الضرورية كي تؤدي دورها في مكافحة الإرهاب التكفيري وإنعاش الاقتصاد اللبناني والتمهيد لانجاز الاستحقاقات الدستورية المقبلة، وإلى أن يحذوا الجميع في لبنان حذو موقف حزب الله وحلفائه في دعم الجيش والأجهزة الأمنية وتوفير الغطاء السياسي لهم دون أية اشتراطات وقيود للقيام بدورهم في القضاء على الإرهاب التكفيري وفي إنهاء كل البؤر التي تشكل ملاذات آمنة له، وإلى الضرب بيد من حديد ودون هوادة لعصابات الخطف وسرقة السيارات بهدف القضاء على هذه الظاهرة وسوق المتورطين إلى العدالة لأنهم خارجون على القانون ويعيثون في الأرض فساداً.

وأكد فياض أن لا منطقة مغلقة أمام الأجهزة الأمنية لتنفيذ هذه المهمة، ولا تغطية لأحد من المجرمين، معتبرا أن مسار التطورات الميدانية المتسارعة في سوريا من يبرود إلى قلعة الحصن سيتنامى ويمضي قُدُماً، وهو سيقضي على الكثير من الأوهام والرهانات الخاطئة وسيرتد إيجاباً على الأوضاع في لبنان لأنه سيقفل مسارب دعم وانتقال التكفيريين، داعيا الحكومة اللبنانية إلى ملاقاة هذه التطورات بخطط وإجراءات فاعلة تستكمل ما بدأه الجيش في عرسال على أن يعمم في المناطق الأخرى في الشمال.


New Page 1