Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



ورشة عمل في النبطية حول مشروع تحديد احتياجات المدارس من النواحي الصحية


:: 2014-04-05 [00:09]::

برعاية منسّق المنطقة التربوية في محافظة النبطية الاستاذ علي فايق ممثلاً بالأستاذ علي فقيه، أقامت الهيئة الصحية الإسلامية وبلدية مدينة النبطية ، ورشة عمل تحت عنوان « السلامة المدرسية » من النواحي الصحية والبيئية والبنيوية ، في المكتبة العامة لبلدية مدينة النبطية.
بحضور كل من: نائب مدير عام الهيئة الصحية الإسلامية المهندس مالك حمزة ، ممثل رئيس بلدية مدينة النبطية الدكتور عباس وهبي ومدير مديرية الصحة الاجتماعية في الهيئة الصحية الإسلامية الدكتور مصطفى مرعي، بالإضافة إلى ومدراء المدارس المشاركة في مشروع تحديد احتياجات المدارس وعدد 18 مدرسة ، وتم النقاش حول المعايير السليمة التي يجب أن تعتمد في المدارس من كافة النواحي الصحية والبيئية وغيرها ، وأبرز التوصيات التي صدرت :
• الحفاظ على استمرارية الصرح التعليمي الأكاديمي، وضمان الاستمرارية من خلال تطبيق المعايير السليمة على كافة الأصعدة.
• وضع خطة استراتيجية من قبل وزارة التربية، تلحظ التطبيق الفعلي للتوصيات في مجمل المدارس .
• وضع خطة متابعة وإشراف دوري في كل المدارس، لضمان تطبيق كافة المعايير السليمة، ولاستطلاع الاحتياجات المستجدة ، من خلال تأليف فريق مشترك من وزارة التربية والصحّة والبلدية.
• تبني الوزارات (وزارة التربية والصحة العامة والشؤون الاجتماعية) والبلديات والجمعيات الأهلية ، التوصيات الخاصة بالمدارس بحسب دور ومهام كل جهة.
• أن تعمل إدارات المدارس على تأمين الاحتياجات ، طبقاً للتوصيات الواردة في التقرير، بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية (وزارات/بلديات/جمعيات ...).
• تبني البلدية مدرسة واحدة ، وتطبيق كافة المعايير فيها ، بهدف جعلها مدرسة نموذجية متكاملة على كافة الأصعدة.
• على مدراء المدارس الراغبة في تصنيف مدارسها تطبيق كافة التوصيات الخاصة بكل مدرسة وفق المعايير الصحية.
• تسليط الضوء على أهمية البيئة السليمة وفق المعايير المعتمدة، من خلال إصدارات متنوعة(بروشيرات ، بوسترات،....)،وانعكاسها على العملية التربوية.
• إدخال تعديلات واصلاحات بنيوية في مرافق المدارس، بما يتناسب مع المعايير الموضوعة لتأمين السلامة العامة قدر الإمكان.
• الأخذ بعين الاعتبار (معايير المحيط البيئي المدرسي ومستوى وقيمة الدلائل الارشادية) في تشييد أبنية جديدة، و ضرورة الالتفات إلى حاجات ذوي الحاجات الخاصة والطلاب ذوي الإعاقات الجسدية.
• تأمين الدعم المادي لبرنامج الصحّة المدرسية عبر الجمعيات والبلديات ووزارة التربية
• الالتزام بمراقبة المواد الغذائية والمنتجات التي تباع في دكان المدرسة، من قبل الإدارة والمرشد الصحي، استناداً إلى قرار وزارة التربية، الذي يحدد المواصفات العامة للمواد الغذائية التي تباع في الدكان.





New Page 1