Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



النائب قبيسي من زبدين: لرئيس يحفظ خط المقاومة وتضحيات الشهداء


النبطية – سامر وهبي :: 2014-04-07 [16:47]::
أقامت حركة أمل احتفالا تأبينيا في النادي الحسيني لبلدة زبدين لمناسبة اسبوع هاني مقدم ورشا حمدان ويسرى صفا واربعين نجيبة قبيسي بحضور النواب هاني قبيسي ، ياسين جابر، وعبد اللطيف الزين ، النائب السابق أمين شري ، وقيادات عسكرية وامنية واهالي البلدة وفاعليات .
والقى كلمة حركة أمل في الاحتفال المسؤول التنظيمي للحركة في اقليم الجنوب النائب هاني قبيسي فقال نحن في لبنان نقف لنحفظ هذا الوطن مع حلفائنا واخوتنا وكل الكرام ، نحفظ الوطن بعيدا عن المؤامرات وعن الفتن لاننا لا نريد ان نستهلك قوة لبنان بصراعات داخلية ، لعل الخلاف السياسي مشروع ولكن تعطيل البلد بمواقف غير مبررة لفترة طويلة من الزمن اوقف مسار وعجلة الدولة وابتعد لبنان عن واقع حقيقي يتعلق بتأمين مصيره ومصير شعبه ومواطنيه .
واضاف النائب قبيسي لقد عطلت الحكومة لفترة طويلة ، وعطل المجلس النيابي لفترة طويلة وكان هذا سعيا لاغراق لبنان فيما يجري على مساحة المنطقة ، الحمد لله اننا توصلنا اخيرا لتشكيل حكومة ائتلافية تسعى لحماية لبنان ولايجاد تفاهمات على الساحة اللبنانية وخاصة في القضايا التي تتعلق بالمواطن والتي تتعلق بأمن المواطن وحياة المواطن .
وتابع النائب قبيسي لقد عطلوا المجلس النيابي لفترة طويلة ، وعندما بدأ العمل في الاسبوع الماضي رأينا النتائج ، كان هناك الكثير من الامور والاحتياجات التي تتعلق بحياة المواطن اليومية والموظف والمتعاقد والمياوم على مستوى عمل المجلس النيابي ، متسائلا اذا لما كان هذا التعطيل ولما كان زج لبنان في اتون الصراعات على مستوى المنطقة ونحن لا نرى في هذا الامر الا انه موقف ملتبس ومشبوه لاغراق هذا الوطن الذي قاوم وصمد في وجه العدو الصهيوني .
واعتبر النائب قبيسي اننا الان في ظل هذه الحكومة التي تحيا وقتا قصيرا ومدة ولايتها تتعدى الشهرين نأمل ان نستطيع في هذه الفترة مع كل الشركاء في هذه الحكومة ان نخرج لبنان من المؤامرة التي اسقط فيها لان اغلبية الشعب اللبناني غير مقتنع بتوريط لبنان بما ورطوه فيه لا بنقل اسلحة ولا مسلحين ولا غير ذلك ، الان واجب هذه الحكومة ان تحمي لبنان من السقوط اكثر في المؤامرة وهذا ما دعونا اليه من خلال دعمنا للجيش اللبناني الذي تعرض للكثير من التهديدات والمواقف السياسية المشبوهة التي تعرضت له ولسيادته ولقدرته ولقوته وحقه على فرض الامن على الساحة اللبنانية .
وراى النائب قبيسي ان الامور بدأت تستقر وبدأنا نتجه الى اعطاء الحقوق على مساحة وطننا وهذا ما حصل مع عمال الكهرباء ومع اصحاب الاحتياجات على الساحة اللبنانية ، الان هناك جلسة للمجلس النيابي لسلسلة الرتب والرواتب التي نامل ان يوفق المجلس لاقرارها واعطاء كل ذي حق حقه مع الاهتمام والانتباه لواقع لبنان الاقتصادي ، الدرس لربما يأخذ بعضا من الوقت لكن السلسة حق للموظف والجندي والمعلم ولكل موظفي الدولة اللبنانية لتحسين اوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية ، ولكن يجب ان تدرس الامور بروية وتروي لا ان نصعد المواقف الاعلامية في وقت لبنان يعيش حالة حرجة من الاضطراب الداخلي والجيش اللبناني يقوم بتنفيذ خطط امنية في اكثر من منطقة لبنانية ، فلا يجب ان نوتر الاجواء لاجل مطالب اجتماعية هي محقة ونحن مؤيدين لها في السياسة وبالتالي نسعى لتطبيقها بطريقة سليمة لا تؤثر على اقتصاد الوطن وبنيان الدولة .
وتمنى النائب قبيسي ان نوفق لاعطاء كل ذي حق حقه وان يتمكن لبنان من انجاز الاستحقاق القادم وهو انتخابات رئاسة الجمهورية ويجب علينا ان نسعى بكل جهد لانجاز هذا الاستحقاق الذي يعبر عن حاجة حقيقية لبقاء الدولة واستمرارية السلطة والنظام ، لعلنا نتمكن في الشهرين القادمين من انتخاب رئيس يجمع بين اللبنانيين ولا يفرق ، رئيس يهتم بالقضايا الاساسية التي توحد الكلمة على مستوى الوطن ويسعى لتكريس لغة الحوار وانقاذ الوطن من كل المؤامرات التي حيكت في ليل والابتعاد بلبنان عن كل الفتن ، وان يكون رئيسا يحفظ المقاومة وتضحيات شهدائها وان يحمي لبنان والجنوب المقاوم الصامد المنتصر على العدو الصهيوني



















New Page 1