Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



السفيرة الاسبانية جالت في النبطية


النبطية – سامروهبي :: 2014-04-13 [00:22]::

جالت السفيرة الاسبانية في بيروت السيدة ميلا غروس هرناندو في مدينة النبطية حيث استهلت جولتها بزيارة السرايا الحكومي في النبطية يرافقها قنصل اسبانيا في لبنان الدكتور ماجد عسيران وكان في استقبالها محافظ النبطية القاضي محمود المولى في مكتبه في السراي بحضور رئيس اتحاد بلديات الشقيف الدكتور محمد جميل جابر ، رئيس بلدية النبطية الدكتور احمد كحيل ، امين السر العام في محافظة النبطية الدكتور حسن فقيه ، المدير الاقليمي لامن الدولة في النبطية العقيد سمير سنان ، قائد سرية درك النبطية العقيد علي هزيمة .
ورحب المحافظ المولى بالسفيرة الاسبانية في النبطية متحدثا عن دور اسبانيا في المشاركة في اليونيفل ومثنيا على الدور الاجتماعي والانمائي لليونيفل في نطاق انتشارها في الجنوب .
وردت السفيرة هرناندو وقالت اننا فتحنا مدرسة لتعليم اللغة الاسبانية في الجنوب ونحن نعمل على تأمين الحاجيات للناس من خلال كتيبة بلادنا في اليونيفل واننا موجودون في اليونيفل من اجل تنفيذ القرار الدولي 1701 .
واستقبل رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب الحاج " محمد رعد " السفيرة الأسبانية في بيروت " ميلا غروس هرناندو " في مكتبه في مدينة النبطية في إطار جولة لها في جنوب لبنان ، حيث تم التداول في الأوضاع التي تعيشها المنطقة ولبنان .
"هرناندو " تحدثت للصحافيين قائلة إنها ليست المرة الأولى التي تزور فيها منطقة النبطية ، موضحة أن على السفراء زيارة المناطق اللبنانية كافة للقاء جميع الفعاليات والإطلاع على آرائهم بالنسبة للوضع الراهن .
أضافت إنها زارت النائب "رعد" للوقوف على رأيه خاصة بالنسبة للانتخابات الرئاسية المقبلة بالإضافة إلى الحالات الإجتماعية ، معتبرة أن "رعد " هو من أكثر الشخصيات اللبنانية معرفة بالأوضاع السياسية والحالات الإجتماعية ليس فقط في منطقة النبطية بل على صعيد لبنان .
وختمت " هرنندو " كلامها بممازحة الصحافيين بالقول إن النائب "رعد" لم يطلعها على أي سر .

بعدها انتقلت السفيرة الاسبانية الى حي البياض في النبطية حيث زارت النائب ياسين جابر الذي قال تشرفنا اليوم بلقاء سعادة سفيرة اسبانيا في لبنان ، ونحن في النبطية والجنوب وفي كل لبنان نرحب بسفيرة اسبانيا ونتقدم بالشكر الجزيل لاسبانيا على الدور المهم الذي تلعبه في حفظ امن الجنوب ، وقائد قوات اليونيفل في الجنوب هو من اسبانيا ، وهو يعمل من خلال ترؤسه قيادة اليونيفل بالسهر على تنفيذ القرار 1701 ، فضلا عن الدور الكبير الاجتماعي والامني والعسكري الذي تقوم به اسبانيا من خلال كتيبتها المنتشرة ضمن قوات اليونيفل في الجنوب اللبناني .
وقال النائب جابر نحن في مركز كامل يوسف جابر الثقافي والاجتماعي في النبطية كنا قد اقمنا حفل افطار في العام 2006 على شرف الكتيبة الاسبانية في اليونيفل في مدينة النبطية ونحن في الوقت ذاته حريصون ان تقوم اليونيفل بدورها في فضح العدو الاسرائيلي الذي يخرق القرار 1701 من خلال خروقاته للاجواء اللبنانية ، ونحن من خلال لجنة الصداقة البرلمانية اللبنانية – الاسبانية وكوني عضو فيها سوف نعمل على تعزيز العلاقات اللبنانية – الاسبانية لما فيه خير البلدية لبنان واسبانيا .
بدورها ردت السفيرة الاسبانية انا اشكر سعادة النائب ياسين جابر على حسن استقباله وعلى كرمه في الضيافة اللبنانية وبحثنا معه في كافة الامور وهو ديبلوماسي عريق وخبير في كافة الامور واتفقنا على تعزيز العلاقات الاسبانية – اللبنانية لمصلحة بلدينا ، ونحن نشارك في اليونيفل بكتيبة اسبانيا عديدها اليوم 700 عنصر وضابط مهمتهم في اليونيفل تنفيذ القرار 1701 ويقومون بدور امني واجتماعي ايضا في منطقة مرجعيون ومن خلال التنسيق مع الجيش اللبناني.
ثم زارت النائب عبد اللطيف الزين في كفررمان وتناولت الغداء في النبطية بحضور افراد الجالية الاسبانية في الجنوب اللبناني










New Page 1