Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الشيخ قاووق: أمامنا فرصة استثنائية لانتخاب رئيس بإرادة لبنانية


:: 2014-04-14 [00:29]::
رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق أن "اللبنانيين أمام فرصة استثنائية لانتخاب رئيس للجمهورية بإرادة لبنانية مئة بالمئة"، وقال: "نتمسك لأقصى حد بانتخاب رئيس جديد ونرفض أي تمديد للرئيس الحالي، فهذا موقف محسوم ومعروف ولا تراجع عنه، والمصلحة الوطنية وحساسية المرحلة وخطورة التحديات تفرض انتخاب رئيس للجمهورية يحمي الهوية والموقع والدور الوطني للبنان، ويؤتمن على تقوية موقف لبنان في مواجهة العدوان الاسرائيلي والتكفيري، فهكذا نفهم الاستحقاق الرئاسي وعلى هذا الاساس نعمل بواجباتنا الوطنية".

وأكد خلال احتفال تكريمي أقامه الحزب مجدل زون أن "هزيمة الإرهاب التكفيري في القلمون شكل نكسة استراتيجية لإسرائيل وضمانة وحماية استراتيجية للبنان ولكل اللبنانيين"، مشيرا إلى أن "أهداف التكفيريين التي كانوا يعملون على تحقيقها من خلال التفجيرات والعمليات الإنتحارية وقصف الصواريخ على المدنيين في البقاع باءت بالفشل ولم يحققوا منها أي شيء، فلم يغيروا موقفنا في سوريا ولم يرهبوا أهلنا ولم يوقفوا التقدم الميداني ولم يستطيعوا النجاة من مصيرهم المحتوم ألا وهو الهزيمة".

وشدد على أن "تضحيات الجيش داخل الحدود وتضحيات المقاومة خارجها جنبا إلى جنب حمت لبنان وصنعت له إنجازا وطنيا بامتياز، وكل رهانات فريق 14 آذار على الإرهاب التكفيري قد فشلت وخسرت ولم يستطع أحد أن يستثمر هذا الإرهاب في تحقيق أي مكسب سياسي أو في تغيير المعادلات الداخلية".

وأشار إلى أن "الولايات المتحدة الأميركية بعد أن فشل حلفاؤها مجددا أمام المقاومة في سوريا وفي لبنان لجأت إلى التهديد مجددا بسلاح العقوبات على حزب الله من خلال إصدار الكونغرس قرارات جديدة بحق الحزب، وهذا دليل على إفلاسها وعجزها عن مواجهة المقاومة، كما أنه ليس بأمر جديد عليها أن تستهدف المقاومة بل إنما الجديد هو أنها بعد كل رهاناتها على فريق 14 آذار وعلى المعارضة في سوريا لم تحصد إلا الحسرة والخيبة، فهذه العقوبات هي وسام للمقاومة وليست إساءة لها".


New Page 1