Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



العلامة ياسين: المنار ستبقى منار المقاومة


:: 2014-04-18 [16:27]::
اعتبر رئيس "لقاء علماء صور" العلامة الشيخ علي ياسين في بيان اليوم لمناسبة ذكرى مجزرة قانا واسعاف المنصوري ان "مجزرة قانا واسعاف المنصوري من الجرائم التي ارتكبها العدو الصهيوني تحت نظر العالم وسمعه دون ان يرف لهم جفن او يدفعوا عن أهل الجنوب ضيما".

وقال: "كانت سيرة اهل البيت وصبر واخلاص الزهراء الطريق الذي سلكه المجاهدون وثبتوا في الأرض أقدامهم وأعاروا الله جماجمهم ومعم شعب يحفظ المقاومة وسلاحها بشفار الأعين ليضمنوا حياة كريمة وعزيزة ولا يمكنوا الذل منهم حتى لو تخلى عنهم العالم لن يتركوا اعداد ما يستطيعون من قوة وهم واثقون من النصر ولا يخافون الهزيمة لانهم حذفوها من قاموسهم ورموا ببصرهم أقصى القوم حتى صارت المقاومة أقوى قوة قتالية في المنطقة حررت القسم الكبير من أرض الجنوب وسستحرر ما تبقى باذن الله وتتصدى للمشروع الصهيو امريكي الذي يستغل التكفيريين للقضاء على حالة الممانعة في المنطقة".

أضاف: "هذه بشائر انتصار مشروع حالة الممانعة وهزيمة المشروع الصهيو امريكي الذي يتهاوى واضحة لأن من والى اهل البيت وسلط طريقهم يعشق الشهادة في سبيل الله لايمانه بفوزه بالجنة وانتصار مشروعه ومنهم الشهداء الذين جاهدوا بالكلمة الصادقة والصورة الحية في مواجهةالمشروع الصهيو امريكي والتكفيري خاصة شهداء قناة المنار الذين استشهدوا برصاص الحقد التكفيري ظنا منهم انهم بذلك سيسكتون صوت الحق وهم لا يعلمون ان نور المنار من نور أهل البيت الذي يشع أكثر كلما سقط شهيد في سبيل كلمة حق وصورة تفضح جرائم التكفيريين وتفضح هزيمتهم. وستبقى المنار منار المقاومة ما بقيت المقاومة باقية باقية باقية ببركة دماء الشهداء وايمان الشعب بها بأنها الخيار الاستراتيجي الوحيد لحفظ الأوطان واستعادة الأرض وحماية المقدسات".

وتابع: "اليوم الذي ستتحرر فيه القدس لقريب وان سكت الكثير من العرب والمسلمين عن جرائم العدو الصهيوني وانتهاكه للمقدسات لأنهم رضوا بالذل لكن من قالوا: هيهات منا الذلة سوف ينتصرون على المشروع الصهيو امريكي ويقضوا على الفتن التي تحاك والحروب التي تفرض حتى يسقطوها ويتوجهوا لتحرير أولى القبلتين والقضاء على الشر المطلق واجتثات المرض السرطاني الذي ابتليت به الأمة التي أضاعت طريق الهدى وتركت الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فانحدرت الى هذه الحالة من الذل والتفرقة".

وختم: "ان طريق أهل البيت هي طريق ذات الشوكة لا يثبت عليها الا من امتحن الله قلبه للايمان وان الطواغيت سوف يستمرون في استهداف اتباع أهل البيت لأنهم لا يعطون بيدهم اعطاء الذليل ولا يفرون فرار العبيد".


New Page 1