Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حماس اقامت لقاء تضامني في يوم الأسير الفلسطيني وتضامناً مع المسجد الأقصى


:: 2014-04-19 [00:32]::

بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني وتضامناً مع المسجد الأقصى أقامت حركة المقاومة الإسلامية حماس لقاءاً تضامنياً في قاعة مسجد أبي بن كعب في مخيم البرج الشمالي بحضور وفد قيادي من حركة حماس برئاسة عضو القيادة السياسية في لبنان جهاد طه والمسؤول الإعلامي في منطقة صور محمود طه والأسير المحرر في صفقة وفاء الأحرار الدكتور عبد العزيز عمرو الذي فقد بصره في السجن وامضى فيه ثلاثون عاما بعد أن حكم عليه بالمؤبد وممثلين عن الفصائل الفلسطينية والقوى اللبنانية واللجان الأهلية ومؤسسات المجتمع المحلي وحشد من ابناء المخيم.
كلمة حركة المقاومة الإسلامية حماس ألقاها عضو القيادة السياسية لحركة حماس في لبنان جهاد طه حيث أكد أن قضية الأسرى تمثل هماً وطنياً من الدرجة الأولى وأن هدف الأفراج عنهم سيبقى دوماً على رأس الأولويات الوطنية لحركة حماس كما دعا الشعب الفلسطيني الى التضامن مع قضية الأسرى والوقوف الى جانبهم وهم يتحدون قهر وبطش الإحتلال كما طالب المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بالتحرك الجاد والفاعل من أجل وقف كافة الإنتهاكات وضمان الأفراج عنهم خاصة الأطفال والنساء منهم . وأكد أن المسجد الأقصى سيبقى دائما وأبداً وقفاً إسلامياً خالصاً، والقدس ستبقى العاصمة الأبدية لفلسطين والأمَّة العربية والإسلامية، ولن تفلح كل محاولات الاحتلال المستمرة في طمس المعالم العربية والإسلامية وتغييب الحقائق التاريخية، وسندفع المُهج والأرواح دفاعاً عن الأقصى والمقدسات. ودعا منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية إلى تحمّل مسؤولياتهما التاريخية في حماية الأرض الفلسطينية والقدس والأقصى وكل المقدسات الإسلامية والمسيحية واتخاذ خطوات عملية رادعة تلجم الاحتلال عن مواصلة جرائمه ضد الأرض والمقدسات .

كلمة الأسير المحرر عبد العزيز عمرو :- الذي اعتبر أن قضية الأسرى هي قضية كل فلسطيني ومسلم لأنهم دافعوا عن قضية الأمه كلها بما فيها قضية الأقصى والمقاومة ودعا الشعب الفلسطيني أن يعد العدة لخوض معركة الأسرى والأقصى والعودة وكل الثوابت الوطنية التي ينبغي المحافظة عليها وعلى رأسها المقاومة المسلحة التي هي السبيل الوحيد لأطلاق الأسرى وحماية الأقصى ، معتبراً أن المسؤولية هي مسؤولية وطنية وأخلاقية وشرعية تقع على عاتق الجميع هي أن نحرر أسرانا ونحمي اقصانا .









New Page 1