Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



مهرجان فني في مخيم البرج الشمالي دعما للأسرى في سجون الاحتلال


:: 2014-04-27 [21:23]::
نظم اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "اشد"، مهرجانا فنيا في قاعة المركز الثقافي الفلسطيني في مخيم البرج الشمالي، دعما لحرية الاسرى الفلسطينيين والعرب في السجون الاسرائيلية، حضره أعضاء من اللجنة المركزية ل"الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين"، مسؤول "أشد" في لبنان يوسف أحمد، وممثلون عن القوى والاحزاب اللبنانية والفلسطينية وفاعليات وطنية وثقافية وفنية فلسطينية واللجان الشعبية، وحشد شعبي من ابناء المخيمات والتجمعات الفلسطينية.

بداية تحدث عضو سكرتاريا "اشد" فؤاد حسين الذي التحية الى الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي، داعيا الى اوسع حملة تضامن من اجل الافراج عنهم. وأشار الى "مسيرة الفن والابداع التي تألق بها شباب فلسطين في مخيمات اللجوء والشتات، وابدعوا في كل الميادين، في السياسة والاقتصاد، في الفن والادب، في الرياضة والتعليم. في كل شيء، في السينما والمسرح والفولكلور الشعبي وكتابة القصة والفن التشكيلي، لانهم اصحاب قضية عادلة، والنجاح والتفوق وسيلة وسلاح من اجل الحفاظ على حقوق شعبنا وقضيتنا".

واعتبر ان احتفال اليوم "حلقة من هذه المسيرة، التي اراد اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني أن يكمل مشوارها من خلال احتضانه لهؤلاء الشباب وسعيه لتنمية مواهبهم وابداعاتهم، فكان تأسيس فرقة جذور الارض في مخيم البرج الشمالي، الى جانب فرقة وطن للاغنية الوطنية الفلسطينية التابعة لاتحاد الشباب والقادمة من مدينة صيدا بقيادة الفنانين محمود ابو قطن واسامة زيدان، وتضم مجموعة من فتيان وشباب الاتحاد الذين ينشدون للوطن والقضية ويجسدون بكلماتهم احلام لاجىء لا يريد ان يغفو الا على وسادة العودة الى ارض آبائه وأجداده".

وأكد أن قضية العودة ستبقى "عنوان نضالنا الرئيسي حتى يتحقق هذا الحق ونعود الى أرض آبائنا واجدادنا"، داعيا الى "تنفيذ اتفاق المصالحة الذي تم التوقيع عليه، لطي صفحة الانقسام، واجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية وتعود وحدة المؤسسات الوطنية، وتتوحد جهودنا جميعا في مواجهة الاحتلال والعدوان".

وختم بدعوة الجهات الفلسطينية الرسمية وغير الرسمية إلى "رعاية مواهب وابداعات الشباب بما يؤسس لمرحلة جديدة يتم خلالها استنهاض الطاقات الشبابية واعادة الحياة الى الفن والابداع الفلسطيني بما يخدم القضية الفلسطينية".

بدأت فعاليات المهرجان بتقديم من عضو قيادة الاتحاد هاني ميري ثم قصيدة شعرية القتها الطفلة تغريد سعيد، قدمت بعدها فرقة "جذور الأرض" التابعة للاتحاد مجموعة من الوصلات الغنائية الوطنية في تحية للاسرى والمقاومة الفلسطينية والوحدة الوطنية وحق الشعب الفلسطيني بالعودة الى ارضه ودياره، الى جانب وصلات من الدبكة التراثية الفلسطينية.

كما قدمت فرقة "وطن" للأغنية الوطنية التابعة ل"اشد"، مجموعة من الاغاني الوطنية الفلسطينية، على وقع تفاعل من الجمهور والحاضرين.













New Page 1