Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



تأبين وكيل وزارة الداخلية الفلسطينية اللواء هاني عياد في جويا


طارق حرب :: 2014-05-03 [14:34]::

أقامت سفارة فلسطين في لبنان وحركة فتح وآل عياد حفل تأبين للشهيد وكيل وزارة الداخلية الفلسطينية اللواء هاني عياد في حسينية بلدة جويا جنوب لبنان. تقدم الحضور قائد قوات الامن الوطني في لبنان اللواء صبحي ابو عرب، ممثل السفير الفلسطيني في لبنان اشرف دبور الملحق الثقافي في السفارة ماهر مشيعل، مسؤول منطقة الجنوب الاولى في حزب الله السيد احمد صفي الدين، مسؤول اقليم جبل عامل في حركة امل محمد غزال، اللواء ابو احمد زيداني، قيادة حركة فتح في لبنان وصور، ممثلو الفصائل الفلسطينية والقوى والاحزاب اللبنانية وحشد من رؤساء البلديات والمخاتير والمشايخ واهالي بلدة المالكية وجويا والمخيمات الفلسطينية في صور.
بعد تلاوة عطرة من القرآن الكريم القى السيد لؤي نورالدين موعظة من وحي المناسبة جاء فيها :"الرسالة التي بعث بها فقيدنا هي ان نتعالى على الخصوصيات واحتضان القضايا الجامعة لهذه الامة. لنبحث جميعاً عن تلك النفوس الطاهرة، فاالمة لم تعدم الرجال الاوفياء والصادقين ومن العقول الجامعة".
كلمة حركة امل القاها مسؤول اقليم جبل عامل محمد غزال اشار فيها إلى ان "الفقيد تربى في حركة فتح قريباً من الشهيد ياسر عرفات، وكأني به في كل حركة وقول يجسد قضية فلسطين. هو منسجم مع نفسه ولا يحيا التناقض ولا انفصام في شخصيته، بل انه يعمل ما يؤمن به". وأضاف "هذه القضية التي ننظر اليها نحن الجنوبيين اللبنانيين القضية الام التي وللأسف اضاعها العرب وغيروا بوصلتها حتى تشجع العدو لكي يستغل هذا التناقض وهذه الفرقة التي تلف مساحة عالمنا العربي".
مساعد مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله الشيخ عطالله حمود قال في كلمته : "نقف اليوم في محفل مناضل ومقاتل ومهاجر، ترعرع وفي قلبه فلسطين، وناضل من أجل فلسطين واستشهد دفاعاً عن القضية في قلب فلسطين.هو واحد من الاف اللبنانيين في جبل عامل الذين التحقوا بصفوف الثورة الفلسطينية، هو واحد من اشبال الثورة الذين امنوا بأن فلسطين لا يمكن ان تتحرر إلا بالبندقية. يمم وجهه جنوباً ليكون واحداً من رجالات الثورة والانتفاضة الذين صنعوا تاريخ فلسطين".
عضو قيادة اقليم حركة فتح في لبنان اللواء ابو احمد زيداني قال في كلمة الحركة :"سلاماً لك يا من كنت تخاف على هذه المخيمات من المنزلقات أو جرها إلى مربعات الفتنة.سلاماً لروحك سيدي الشهيد تحوم فوق القدس عاصمة الارض والسماء". وأضاف "اما انتم يا اهلنا ويا ربعنا في لبنان، فنحن في جغرافيا المخيمات لا نخجل أن نجعل من كل لحظاتنا القادمة موعداً مع أمنكم وسلامكم واستقراركم . لم ولن نكون في لحظة واحدة ابداً خنجراً في خاصرة مقاومتكم. لسان حالنا سيكون كما كان وسيبقى دوماً كما كان الشهيد عياد يردد ان هذا الجنوب اعطى لفلسطين ما لم يعطه احد في هذا العالم كونوا معه كما كان معكم".
كلمة ال الشهيد القاها شقيقه ابو ماهر عياد قائلاً :"انطلق مجاهداً، حلمه تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني. كان الوطن حاضراً في قلبه ووجدانه وذاكرته لإيمانه بأن الشعوب التي تنسى تاريخها لا تستحق الحياة. نم قرير العين فأعمالك وأخلاقك وحبك للوطن سبقتك لبلدتك. عزاؤنا ما لقيناه من مظاهر الوفاء من كافة الافرقاء في الشعبين اللبناني والفلسطيني".















New Page 1