Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



اليونيفيل تبدأ بتنظيف مجرى الوزاني


النبطية – سامر وهبي :: 2014-05-08 [22:58]::


بدات القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان (اليونيفل) وبعد الاتفاق بين الجيش اللبناني وقوات العدو الاسرائيلي بتنظيف مجرى نهر الوزاني، حيث باشرت صباح اليوم حفارة تابعة للكتيبة الكمبودية برفع الحجارة من مجرى نهر الوزاني وسط مراقبة فريق هندسي تابع للقوات الدولية إَضافة إلى ضباط من الجيش اللبناني، كذلك اشرف على حملة التنظيف النائب قاسم هاتشم، وقائد اللواء التاسع في الجيش اللبناني العميد احمد بدران، قائد الكتيبة الإسبانية المقدم فرناندو كابيلا، نائب رئيس قسم التجهيز والتخطيط في اليونيفيل فابيو، ضباط من مراقبي الهدنة الدوليين.
وتجدر الاشارة إلى ان عملية التنظيف هذا جاءت نتيجة الإجتماع الثلاثي الذي عقد في الناقورة يوم امس الأربعاء بين ضباط من الجيش اللبناني من جانب وضباط لقوات الإحتلال الإسرائيلي من الجانب الآخر برعاية وحضور القائد العام لقوات اليونيفيل الجنرال باولو سيرا، حيث تم الاتفاق على قيام اليونيفيل بتنظيف مجرى النهر لمسافة حوالي 150 متر في منطقة تشكل نقطة خلاف حول الخط الأزرق الذي يمر وسط مجرى الوزاني.
وفي الجانب الإسرائيلي، راقب عناصر من مراقبي الهدنة الدوليين اشغال تنظيف النهر، كما وشوهدت آليات عسكرية تباعة لقوات الإحتلال الإسرائيلية نوع جيب هامر تجوب الطريق المحاذي للسياج الشائك قبالة منتزهات الوزاني.
ورأى النائب قاسم هاشم الذي تابع هذا الملف من بدايته وحتى اليوم:" ان "بدء قرار تنظيف النهر الذي تقوم به قوات الطوارىء الدولية جاء بعد اصرار لبنان على كل المستويات لإجراء هذا العمل، وخاصة الجهد الذي بدأه الرئيس نبيه بري الذي اطلق صرخة منذ اليوم الأول بان للبنان الحق في اجراء اي عمل من اجل تنظيف مجرى نهر الوزاني واستثمار هذه المياه وكل حبة تراب على الحدود الجنوبية، كذلك الشكر لكل من بذل جهدا وفي مقدمهم قيادة الجيش اللبناني وخاصة العميد على شحرور ومتابعة هذا الأمر بشكل يومي، وايضا ما قام به كل وطني مقاوم على هذه الأرض من الإعلام الذي واكب منذ اللحظة الأولى العمل الإستفزازي للعدو افسرائيلي واثار هذا الموضوع وكشف حقيقته لمحاولته منع لبنان من تنظيف مجرى النهر".
واكد هاشم "على انتصار الإرادة الوطنية اللبنانية حتى رضخ العدو افسرائيلي واستجاب للإتصالات التي اجرتها قوات الطوارىء الدولية للبدء في عملية تنظيف النهر"، لافتا الى انه "بمقولة الجيش والشعب والمقاومة يستطيع لبنان ان يضع حدا لأي عداون اسرائيلي".
ونظرا لسؤ الأحوال الجوية والأمطار الغزيرة التي تساقطت في المنطقة واعاقت عمل اجرافة، توقف العمل في تنظيف النهر حتى يوم غد الجمعة، حيث سيتم الإستعانة بجرافات مدنية لبنانية.


New Page 1