Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



لقاء واحتفال وتكريم بمناسبة ذكرى تأسيس مستشفى الشهيد راغب حرب في تول ( النبطية)


النبطية – سامر وهبي :: 2014-05-24 [00:35]::

لمناسبة ذكرى تأسيس مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب- تول ( النبطية) التابعة للهلال الاحمر الايراني ، أقام ممثل جمعية الهلال الاحمر الايراني في لبنان الدكتور جواد فلاح لقاءا خاصا مع رئيس جمعية الهلال الاحمر الايراني الدكتور محمد فرهادي ممثلا بالسيد كرمي وتخلله تكريم رجل الخير والعطاء السيد عيسى الطباطبائي وعدد من اطباء وموظفي المستشفى وذلك في نادي الشقيف –النبطية
وحضر اللقاء رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، ممثل النائب عبد اللطيف الزين يوسف الحاج ، ممثل مدير عام الضمان الاجتماعي رئيس مركز النبطية علي مهدي، رئيس صندوق التعاضد الصحي اللبناني نور عطوي، رئيس جمعية اصدقاء مستشفى الشيخ راغب حرب فؤاد رمال، رئيس دائرة امن السفارات في النبطية النقيب عباس عنيسي، رئيس جمعية العمل الخيري في حزب الله الدكتور مصطفى بدرالدين، وشخصيات وفاعليات واطباء .
بعد النشيدين الوطني اللبناني والايراني عزفتهما الفرقة الموسيقية لمفوضية جبل عامل الثانية في كشافة الامام المهدي، ألقى الزميل رائف ضيا كلمة ترحيبية ، تلاه كلمة صاحب الدعوة الدكتور فلاح قال فيها :إنه لمن دواعي سروري أن أقف اليوم لأحاول جاهدا أن أتحدث ببضع كلمات تختصر عشر سنوات من العطاء شكلت كل سنة من سنواتها محطة تجسد معاني التضحية والتفاني للإرتقاء بإسم هذا المستشفى إلى المستويات المشرقة والمشرّفة.
وقال: الجهود المتضافرة شدت عزائمها وانطلقت لتنثر بذور الخير في بيادر العمل رافعة لواء العطاء فسنوات العمل العشر كفيلة بأن تتحدث عن الحصاد الوافر الذي لا مجال لذكره في حفل او لقاء، ولعل عرضاًَ ملخصاً يمكن أن يضع أمامنا تصوراً واضحاً حول مدى التطور النوعي والكمي بين العامين ألفين وثلاثة والألفين وأربعة عشر
وقال:فمن سبعمئة وثمانية عشر مستفيداً في العام 2003 الى حوالي المئة وعشرة آلاف مستفيد في العام 2013، وارتفع عدد الموظفين من ثلاثة وأربعون في العام 2003 الى ثلاثمئة وثمانية حتى يومنا هذا.
اضاف:كما وشهدت الخدمات الطبية إرتفاع هائلاً من حيث جودة الخدمة وكميتها من افتتاح لأقسام وزيادة في الإختصاصات والخدمات الطبية، ولا يمكن تجاوز الإنجازات الأخرى من الأقسام والأجهزة الجديده إلى خدمات لامست حاجات أبناء المنطقة بشكل مباشر فمن التميز في تجاوز محطات التصنيف والإعتماد الى التطور بالعمليات التأهيلية والتدريبية الداخلية والخارجية ليكون مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب التابع لجمعية الهلال الأحمر الإيراني من المستشفيات الرائدة في هذا المجال.
وقال: إن هذه الإنجازات التي نرى أنها في عين اللـه ورعايته ما كانت لتسلك طريقها لولا الأيادي البيضاء التي ساهمت بتحويل حلم هذا المستشفى إلى حقيقة ولعلّ سماحة السيد عيسى الطباطبائي الذي نتكرم اليوم بتكريمه ونزداد شرفاً بتشريفه هو خير مصداقٍ عن تلك الأيادي ،رجل بحق وضع بصماته في كل محطات الخير رمز ثوري ما عرف يوماً الملل طريقاً ، إليه ، يكفينا أن نقول أنه رجل أينما تجد عطاءً ابحث عنه، له في كل ركن بصمة وفي كل زاوية لمسة
وقال: يكفيك تكريما أنك من الآمنين يوم القيامة حيث يقول الامام الصادق (ع): "إنّ لله عبادًا من خلقه، يفزع العباد إليهم في حوائجهم، أولئك هم الآمنون يوم القيامة"
وقال: أخجل اليوم أن أكرمكم ببضع كلمات هي حتما غير كافية لأن تحكي قصص عطائكم وتفانيكم وعرقكم وتضحياتكم ، كلامي لكم هو شكراً لكم على ما قدمتموه وتقدمونه وأعلم أن ما تحقق من نجاحات هو حتما لا يشكل بمفهومكم الا الخطوات الأولى التي نسلكها جميعاً لمزيد من الإرتقاء بعين اللـه سبحانه وتعالى ، اَملين مزيدا من العطاء فأعلمو إن ما غرستم ايها المكرمون هو ما نقطف ثماره الآن وهو ما سيقطفه أبناءكم في المستقبل .
وقال: إنكم أعزائي وإذ ترتقون اليوم منصة التكريم فاعلموا أن المنصة الأرقى والأفضل هي منصة التكريم الإلهي فأنتم في عملكم لخدمة الناس ان أتقنتموه تحظون بفرصة مشرّفة لتكونوا المصداق لحديث الرسول الأكرم (ص): "الخلق كلّهم عيال الله، فأحبّهم إلى الله عزّ وجلّ أنفعهم لعياله.
وألقى ممثل رئيس جمعية الهلال الاحمر الايراني السيد كرمي حيا فيها اهل الجنوب وعوائل الشهداء ، ابناء هذه الارض الطيبة ، ارض الشهداء ، شهداء الدفاع المقدس، ناقلا تحيات الدكتور فرهادي الى الحضور ، والى ادارة المستشفى ، هذا الصرح الطبي الرائد الذي يخطو خطوات مميزة في سبيل خدمة أهل هذه الارض.
وقال: نثمن جهودكم وجهود كل العاملين، والاطباء والممرضين هم رأسمال هذا المستشفى وهي تزداد تآلقا ، ونرجو الله ان تقدم مستويات عالية من الخدمات النوعية ، وان يخطو لان يكون من أهم المرافق الصحية في لبنان.
بعد ذلك كرمي وفلاح درعا تقديريا للسيد طباطبائي ، كما جرى تقديم دروع تقديرية لمجموعة من الاطباء والموظفين الذي واكبوا المستشفى منذ انطلاقتها.








































New Page 1