Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



السيد صفي الدين: المقاومة كانت وستبقى الخلاص للبنان والأمة


:: 2014-05-30 [11:25]::
شارك رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" هاشم صفي الدين في الاحتفال التأبيني الذي أقامه الحزب في حسينية ديرقانون النهر، لمناسبة مرور ثلاثة أيام على وفاة عضو المجلس المركزي في "حزب الله" العلامة الشيخ مصطفى قصير في حضور عضوي كتلة الوفاء للمقاومة النائبين حسن فضل الله ونواف الموسوي، عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي بزي، معاون رئيس المجلس التنفيذي في الحزب عبد الكريم عبيد، رئيس لقاء علماء صور الشيخ علي ياسين وفاعليات.

ورأى صفي الدين "أن ما حصل بالأمس من مشهد الانتخابات السورية في لبنان كبير جدا وله دلالات بالغة ومهمة جدا، وهذا دليل واضح على أن ما يحصل في سوريا هو ليس حركة الناس والشعب كما قيل زيفا وتحريفا وتزويرا على مدى ثلاث سنوات"، مشيرا "إلى أن الشعب السوري الموجود في لبنان أتى إلى صناديق الإقتراع دون ممارسة أي ضغط عليه، وكان باستطاعة أي شخص أن يأتي أو لا يأتي إلى تلك الانتخابات، وهذا المشهد الذي شهده لبنان بالأمس صدم البعض لأنهم كانوا يحسبون شيئا آخرا".

وأكد "أن الشعب السوري الذي شهدناه بالأمس في لبنان وعمان وفي مناطق أخرى، هو نفسه سيكون في يوم الإقتراع في دمشق وحمص وكل المناطق السورية الأخرى على الرغم مما تقوم به بعض الدول الجاهلة لإسكات صوت الشعب السوري ومنعه من التصويت"، لافتا "إلى أن ما حصل بالأمس وما شهدناه هو ليس انتخابات فحسب، بل هو استفتاء حقيقي وتعبير واقعي عن إرادة الشعب السوري، وهذا دليل على أن كل الأموال التي أنفقت والإعلام الذي كان صاخبا خلال كل السنوات الثلاث كان كذبا وتزويرا ولم يكن تعبيرا أبدا عن ارادة هذا الشعب".

وختم صفي الدين :"المقاومة لم تكن يوما عبئا على لبنان، بل كانت وستبقى الخلاص ليس للبنان فحسب بل لفلسطين ولكل الأمة، وهذا المنهج في تصاعد من قوة إلى قوة ومن نصر إلى نصر."





New Page 1