Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



صفي الدين :اهتزازات المنطقة تجعل لبنان بحاجة للهدوء وتحتم على الجميع التعاطي بوعي وليس بمحسوبيات ضيقة


:: 2014-06-16 [00:09]::
نظمت حوزة أهل البيت في مدينة بنت جبيل، لمناسبة ذكرى ولادة الامام المهدي المنتظر، لقاء حواريا مع رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" السيد هاشم صفي الدين، في قاعة الحوزة، في حضور عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب الدكتور حسن فضل الله ولفيف من علماء الدين وحشد من المهتمين.

وألقى صفي الدين كلمة رأى فيها "أن الخطر التكفيري الذي يعم كل منطقتنا الإسلامية والعربية يستدعي الحد الأدنى من التفاهم والتلاقي للمخلصين والحريصين على هذه الأمة لمواجهة هذا المشروع وللتصويب عليه وعلى داعميه وعلى مسلحيه ومموليه دون أي مواربة"، مشيرا إلى أن الإهتزازات التي تعيشها منطقتنا سواء في العراق أو في سوريا أو في كل هذه المنطقة، "تجعل لبنان بحاجة أكثر للهدوء وللاستقرار، وتحتم على الجميع التعاطي مع الملفات الإقليمية بمسؤولية وبمنطق وعقل ووعي وليس بمحسوبيات ضيقة، لأن محسوبيات الزواريب الضيقة في لبنان لا يمكن أن تكون بمستوى تحديات المنطقة واهتزازاتها".

وشدد صفي الدين على "ضرورة التعاطي مع الموضوع الرئاسي وسلسلة الرتب والرواتب والعمل الحكومي بمسؤولية، لأنهم يساهمون في ضبط الوضع الداخلي وفي الحفاظ على الإستقرار في ظل هذه الإهتزازات التي تعيشها المنطقة"، داعيا إلى العمل "لاستعجال إقرار ملف سلسلة الرتب والرواتب في الجلسة النيابية الآتية، من أجل أن تحل مسألة حيوية تحافظ على تماسك البلد قبل أن يتعرض لإهتزازات لا يقوى لبنان على تحملها، وأيضا من أجل المحافظة على المؤسسات الدستورية التي أهمها هو المجلس النيابي".


New Page 1