Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



ذكرى أسبوع كوكبة من أبناء مدينة بنت جبيل


إحسان أحمد بزي :: 2014-06-16 [00:27]::
المرحوم المأسوف على شبابه علي أحمد موسى سعيد بزي ، المرحوم الحاج نزيه الحاج عبد الكريم بزي ، المرحوم إبراهيم مشلب ـ ذكرى أسبوع أربعيبن للمرحوم الحاج علي أحمد بزي ( علي الشب ) ، و للمرحوم الحاج جميل خليل المير بزي
كلمة أهل الفقيد المأسوف على شبابه علي أحمد موسى سعيد بزي ألقاها خاله رئيس بلدية بنت جبيل المهندس الحاج عفيف بزي :
علي رحلت ... وتركت قلب والدتك تعتصر ألما ً... والعين تدمع شوقا ً .. أما عرفت أن الغياب صعب يا علي ... علي رحلت في أعظم يوم ذكرى ولادة منقذ البشرية الإمام المهدي عج ... يا كوكبا ً ما كان أقصر عمره ...
علي باق ٍ في قلوبنا ... لن نقول وداعا ً بل إلى اللقاء إن شاء الله عند البارىء عز وجل .
علي كنت الإبن البار لوالديك ... هنيئا ً لك فرضا الله من رضا الوالدين ... علي كنت مؤمن بالله وبالرسول وأهل البيت ع ، أحببتهم , فأحبوك ورحلت عنا باكرا ً ، فإن شاء الله في جنان الخلد إن شاء الله مع محمد وآل محمد ع
كما وتقدم رئيس بلدية بنت جبيل بالشكر الجزيل لكل من واساهم في هذا المصاب الجلل .. سائلا ً المولى أن لا يصيبهم مكروه .

كلمة حفيد الحاج نزيه الحاج عبد الكريم بزي ( حسن محمد نزيه بزي ) :
الموت حق وسبيل ، لكن فراق المؤمن الطاهر صعب وليس بقليل ... بك نفتخر يا حاج نزيه وبأمثالك نقتدي لأن الدنيا لم تعنِ لك شيئا ً كما أهلها .. والآخرة خير لك وأبقى وكنت من أهلهت ... كيف لا نفخر بك
وأنت الذي بذلت ولدك الشهيد المجاهد حسن بزي على درب المقاومة فكان فاتح بوابة بنت جبيل إلى التحرير ..
هنيئا ً لك في عليائك يا حاج نزيه لأنك علمتنا أن صلاة الليل فريضة كصلاة الفجر ، ودعاء الحزين بعدها معراج السالك إلى الله ... بلغ سلامنا للشهيد حسن .. ونحن بإذن الله على ئات الطريق ..
بإسم عائلة المرحوم الحاج نزيه الحاج عبد الكريم بزي نتقدم بالشكر من كل من واسانا في مصابنا الجلل ، سائلين المولى للجميع التوفيق وطول البقاء .
عرفت في ذكرى الأسبوع الأخت إنعام أبو عليوي وأبرز ما جاء في كلمتها :
أبا صالح ... يا صاحب الزمان ... متى اللقاء ؟؟؟
كلمات قالها فقيد بنت جبيل وعريسها علي بزي .
وكان على موعد بلقاء الأئمة الأطهار في شهر شعبان ، في ذكرى ولادة الإمام المهدي عج .
علي يا عريس بنت جبيل الذي سافر في غفلة .. فنامت براءتك وغفت على وسادة الألم .. رحلت إلى حيث تنتظرك ملائكة السماء لتزفك عريسا ً يعبق في الجنة وعطر الفردوس ، وعدت إلى بنت جبيل روحا ً ساكنة .. يا حبيب بنت جبيل .. أنت في بنت جبيل حي في القلوب ... حيا ً فينا ... رحلت من كل منزل من مدينة بنت جبيل .
نجتمع اليوم في ذكرى المرحوم الحاج نزيه الحاج عبد الكريم بزي ، في الذكرى العابقة بأريج التضحية والعطاء ...إسمحو لي أن نعود بالذكرى إلى العام 1985 ، حيث بدأت مآسي هذه العائلة وحيث بدأ تاريخ هذه العائلة المشرق بالجهاد وبالصبر والتضحية وبذل الدم ...
لك في الصبح تحية الأرض والتراب ... تحية الحجر والشجر ... وشتول التبغ والزيتون ... لقد أحببت بنت جبيل ورفضت الذل والهوان ...ومن هنا تبدأ كرامة الإنسان ... من حب الوطن والدفاع عنه ... فقدمت ولدك حسن على مذبح الشهادة قربا ً في سبيل الله ... ولكن العدو الصهيوني الفاشي وعملائه لم يرق لهم ذلك ... فقاموا بإعتقال ولدك ... وبترحيلك عن هذه البلدة ونسف منزلك وسنوات كانت تشهد وتدل على هذه الهمجية والوحشية ... التي مورست في حقكم ... وتركت بنت جبيل رغما ً عنك ... بالرغم من تلك الصعاب والمرارات عدت إلى بنت جبيل ورأيتها معززة منتصرة كريمة والفضل كله يعود لدماء الشهداء ... ودماء ولدك حسن التي كانت أول القطرات على طريق تحرير الأرض .

بدموع الاسى واهات الحزن والالم ودع اولاد إبراهيم مشلب والدهم ... ابا محمد رحلت وتركت اولادك المحبون يبحرون على اشرعة الحزن والالم لفراقك .. كيف لا وانت الوالد المضحي والكعطي والعون والسند لهم ، رحلت بعد رحلة الجهاد والعطاء من أجل عائلتك الكريمة ... عملت سائق سيارة تأكل لقمتك من عهرق جبينك .. تكد وتتعب في هذه الحياة من اجل تامين مسكن لائق لاولادك وتسعى من أجل تعليمهم والوصول بهم إلى بر الأمان ... لك تحية محبة من محمد وعلي وعرفان بالجميل ... ولك كلمات حب من ناهد ومن زهراء نقول لك نحن اليك يا ابي ونشتاق إلى قلبك الكبير الذي كان يحوينا ويشعرنا بالدفىء والامان .. ايها الساكن في زوايا قلوبنا المفجوعة ... ما يعزينا انك باق فينا مع كل نسمة خير ومقولة حق ... لعينيك ابي رحمة الله الواسعة ... لروحك أبي جنان الخلد والنعيم ورغم المصائب الكبيرة إلا أنهم يبكون بصمت حزين ولسان حالهم إنا لله وإنا إليه راجعون.

بقلوب منكسرة وحزينة كذلك نجتمع اليوم في ذكرى اسبوع أربعين للمرحوم الحاج علي أحمد بزي ( علي الشب ) ، والمرحوم الحاج جميل خليل المير بزي .
كلمة المرحوم المأسوف على شبابه علي أحمد موسى سعيد بزي ألقتها خالة الفقيد الحاجة سمر بزي :
(( أمام عظمة الموت ورهبته تقف الكلمات حائرة وعاجزة ، ماذا عساها أن تخط أقلامنا في وداع من كانوا بالأمس معنا ، واليوم أصبحوا في العلياء ...
أه .. أه يا علي ... يا زين الشباب ... يا نعشي البنفسجي في مساكن صباحاتنا ..
القلب لن ينساك ولا الأيام تنسينا ... تركت في كل قلب لك ذكرى معطرة ، قد أثبتت في حياتنا وردا ً ... يا غائبا ً عن الأبصار مسكنك بين الضلوع فرشناها لك رياحينا ..
شكرا ً لكل من واسانا في هذا المصاب الأليم سائلين المولى عز وجل أن لا يصيبكم بحبيب أو قريب إنه سميع مجيب الدعوات .





































































New Page 1