Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



إحتفال لشؤون المرأة حركة أمل في مدينة بنت جبيل بمناسبة ولادة الإمام المهدي عج


احسان بزي :: 2014-06-19 [15:16]::

أقيم إحتفال في حسينية الساحة بنت جبيل بمناسبة ولادة الإمام المهدي عج بحضور مسؤولة شؤون المرأة في المنطقة السابعة الحاجة وفاء عيسى مسؤولة شؤون المرأة في بنت جبيل المربية صفاء جمعه ، ,بعض من عوائل الشهداء و حشد من الأمهات والأخوات ..
عرفت الإحتفال المربية أنسام ذيب
إبتدأ الإحتفال بآيات بينات من الذكر الحكيم من الاخت الحاجة عبير بزي
عرفت الإحتفال المربية أنسام ذيب
قال تعالى في كتابه العزيز " و نريد ان نمن على الذين استضعفوا في الارض و نجعلهم الوارثين "
نحتفل اليوم بذكرى محمد مخلص البشرية الامام المهدي محمد بن الحسن العسكري "ع"
سمي رسول الله من ولد حيدرا
حفيد الطهر فاطمة الزهرا
هو افضل الخلق عند الله جامع الاديان و الذي يملأ الارض قسطاً و عدلاً بعد ما ملأت ظلماً و جوراً .
من ثم كانت قصيدة مع الشاعرة و المربية وفاء بزي بقصيدة من وحي المناسبة
في النُّصْفِ مِنْ شَّعْبَانِ لَيْلَةً الدُّعَاءَ
وَلَدَ الْهُدى فالكائنات ضِيَاء ....
وَلَدَ التَّقِيُّ المهتدى خَلِيفَةَ السَّمَاء
الْيَوْمُ عِيدٌ تَسَمَّعُ تَسْبِيحَات هذي الانحاء
فَرَحٌ زَغاريدٌ و نُذُورٌ للاتقياء
بَشَّرَاكَ نَرْجُسُ بِمُحَمَّدٍ صَاحِبُ اللِّوَاء
رَحِمَةٌ تَنَزَّل و عَدْلٌ تَجَلُّلِ بَيْنَ الاصفياء
الْمَهْدِيُّ اِبْنَ الحسن اخر الأولياء
الْقَائِمُ الْعِدْلُ المنتظر نَاصِرُ الضّعفاءِ
سِبطُ الرَّسُولِ وَارِثُ الانبياء
سَيِّدَتي مَبَارَّكٌ مَوْلدُ سَلِيلُ الاوصياء
نَثَرَتُ الْعطرَ سَكَبَتُ الزَّهْرَ تَقربا يا زَهْراءَ
ابا صالح اشتقنا عجل عجل بللقاء
في نفسي لوعةٌ للبسمة للنظرة للمحيا السمراء
ايا كَحِيلَ الْهُدْبِ ايا صَبِيحَ الْوَجْهِ لِمُحِبِّيِكَ الْوَلاَءَ
صَلُوا عَلَى النَّبِي الْحِجَّة المرتجى جَاءَ
صَاحِبُ الامر خلفُ اهلِ الْكِسَاءَ
قُلَّبي مِنْ الْعِشْقِ تَفَطُّرَ الّمَ بِي الدَّاءَ
ايا الْغَائِبَ اُحْظُرْ اُنْت الدَّواءَ
بَقِّيَّةُ اللهِ ادركنا اصدقْ الانباء
الْعرْبُ فِي الشَّتَّاتِ و اِنْتَم بَيتُ الإيواء
القدسُ تداسُ فارسنا ازل الاعتداء
سوريا و العراق غطتها الدماء
سيف الحق اليك نلتجي لبي النداء
مُلِئْت الارض جوراً الْعَالَمُ فِي خَوَاءِ
ايها الْكَوكَبُ الدُّري امحِ الظَّلْماءَ
لله سجداً ركعا صبحاً و مساء
جليلنا اظهر قد طال الاختفاء

ومن ثم مع مديح بالامام مع الشبل الحسيني "هيثم بيضون"
وفي نهاية الإحتفال كان المولد المبارك ومن ثم وزعت الهدايا التذكارية والحلويات














































New Page 1