Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



جمعية تمكين للعيش بأستقلالية – قسم التربية المختصة اقامت حفل نهاية العام الدراسي


النبطية – سامر وهبي :: 2014-06-19 [22:29]::

نظمت جمعية تمكين للعيش بأستقلالية – قسم التربية المختصة حفل نهاية العام الدراسي 2013- 2014 برعاية المغامر اللبناني العالمي علي وهبي وذلك في قاعة كامل يوسف جابر الثقافي في النبطية بحضور ممثلين عن النواب محمد رعد الحاج علي قانصو، ياسين جابر المحامي جهاد جابر، عبد اللطيف الزين يوسف الحاج ، وشخصيات وفاعليات وممثلين عن مؤسسات امل التربوية، الهيئة الصحية الاسلامية، مبرة السيدة زينب ، مؤسسة الجرحى، جمعية الامداد، جمعية المنى التخصصية، الجمعية اللبنانية للرعاية الصحية والاجتماعية، المؤسسة الوطنية للاستخدام، وزارة الشؤون الاجتماعية، ورؤوساء بلديات وذوي الطلاب.
بعد النشيد الوطني اللبناني افتتاحا ألقت رئيسة جمعية تمكين للعيش بأستقلالية ندى اسماعيل كلمة قالت فيها: ما بين البداية منذ تأسيس الجمعية ومسيرة النجاح المستمر عِبر ودروس ، وها هي محطات الحصاد تأتي كل عام ، تأتي لنجني ثمار الانجازات وتحقيق الاهداف ،.... في آخر كل محطة من محطات نجاحاتنا نصنع بداية أخرى لنجاحات قادمة ، فنحن نؤمن أن ما كان لله ينمو ، ولحظات الحصاد تعظُم في النفوس ، ويظل أثرها ماثلاً في الذهن عمراً مديداً . خالداً في جزء غائر في الذاكرة يدفعنا للمضي قدماً ، ويشحذ همماً تَستمد من لذة العطاء طاقتها ، وتجد في تحقيق الامنيات غايةُ مطلبها .
وقالت: اليوم تُطوى صفحة أُخرى من صفحات حياتنا ، كانت حافلة بالعطاء والتميّز ،
اهمها : اولاً : اننا سندمج مجموعة من طلابنا في معهد مهني جامعي ، نعم نحن نثمر حيث زرعنا الله ، وهذا النجاح ما كان ليكون إلا بجهود وخدمة معطاءة لأفراد قسم التربية المختصة مربين تقوميين وفريق متعدد الاختصاصات وادارة راعية .
اضافت: إن الانجازات التي نعيشها هذا العام هي سابقة مشرفة ومشجعة ورسالة واضحة لكل من يعتقد أن ذوي الاعاقة هم عبئ على مجتمعاتهم ... إن دمج طلابنا في معهد جامعي إسوة بأقرانهم وفسح المجال أمامهم لشق طريق مستقبل مثمر ليكونوا افرادأ فاعلين في مجتمعهم مشاركين في بناءه وإزدهاره ،انه الحلم يتحقق ويصبح حقيقة... دمج طلابنا سلك طريق التنفيذ فشكراً لمعهد المنار الجامعي لمبادرته الطيبة وتسهيله كل المتطلبات الخاصة بذوي الاعاقة .
: انسجاماً مع اعتقادنا الراسخ وثقتنا بمهارات وقدرات طلابنا من ذوي الاعاقة ، وحقهم بالتعلم إسوة باقرانهم من غير ذوي الإعاقة .
وقالت: وبعد جهد ومحاولات طالت لاكثر من سنتين، حصلنا وبحمد الله ورعايته على
ترخيص من وزارة التربية ، هذا الترخيص يتيح لطلابنا ان تكون اسماؤهم مدرجة في لوائح وزارة التربية ، في المدة التي يتلقون فيها عملية التعلّم الخاص والتأهيل ، وتسهّل ايضاَ عملية الدمج بالمدرسة العادية ،او المعاهد المهنية ، في حال احرازهم تقدماَ يسمح لهم بالدمج .

وقالت: ولا ننسى تلك العيون الساهرة من اولياء امور طلابنا ... على صبرها واحتسابها لما آلم بأبنائها من قصور معين شاء القدر أن يكونوا من ذوي الاعاقة.... لكن إيمانهم الراسخ بأن الاعاقة يمكن تحويلها الى طاقة ، ، بتكاتف الجهود والايمان، والحب ، والصبر ، والمثابرة .
وقالت: أعود لأهنئ الهمم المعطاءة التي تعطي بلا جزاء وحسبها أن يُرفع عطاءها الى السماء ، تلمس السلبيات والثغرات وتعالجها وتضع الخطط والبرامج وتترجمها واقعاً ملموساً ، واضعين رضا الله ثم استنهاض طلابنا من ذوي الاعاقة هدفاً وغاية ... وأدعو لهم دعوة طموحة للنهوض بالعملية التربوية والتعليمية على الوجه الأكمل .... ، فالنتكاتف سوياً لتحسين وتطوير عملية تعلّم وتأهيل طلابنا من ذوي الاعاقة ، ولنضع أهداف طموحة ، واضحة وصادقة ومنسجمة في مجملها بالمهمة ، والرؤية ، والاهداف التي اسست جمعيتنا لأجل تحقيقها الا وهي : تمكين ذوي الاعاقة ودمجهم في المجتمع كأفراد فاعلين مستقلين لهم حقوق وعليهم واجبات.
بعد ذلك قدم طلاب من الجمعية رقصات فولكلورية وفقرات فنية ، ثم ألقى راعي الاحتفال المغامر وهبي كلمةشكر فيها جمعية تمكين واهالي النبطية على استقبالهم له عندما كان يركض لبنان منذ حوالى الشهر.
وقال: تعلمت من هؤلاء الفتية والفتيات الذين شاهدتهم اليوم وهم يقومون بشتى النشاطات من اعمال فنية ومسرحية ونشاطات حرفية قوة الارادة، فشعرت انني الضعيف والمحتاج الى المساعدة امام ارادتهم التي اظهروها .
وقال: في الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين في الصرفند جعلوني سفيرا لتنفيذ القانون 220\ 2000 لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة مع المجتمع وانني ابذل كل جهد للوصول وتنفيذ هذا القانون.
وفي الختام تم افتتاح معرض الاعمال والانشطة الحرفية التي قام بها طلاب جمعية تمكين للعيش بأستقلالية.































New Page 1