Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



محافظ النبطية ترأس اجتماعاً انمائياً وخدماتياً للبحث في ازمتي المياه والكهرباء


النبطية – سامر وهبي :: 2014-07-04 [02:28]::

ترأس محافظ النبطية القاضي محمود المولى، في مكتبه في سرايا النبطية الحكومي، اجتماعا انمائيا وخدماتيا، خصص للبحث في ازمتي المياه والكهرباء اللتان تعاني منهما مدينة النبطية ومنطقتها، فضلا عن ايجاد الية لمراقبة الاسعار على السلع والبضائع في شهر رمضان المبارك ولوضع حد لغلاء الاسعار، كما تم البحث في امور اخرى .

حضر الاجتماع رئيس بلدية النبطية الدكتور احمد كحيل، رئيس جمعية تجار محافظة النبطية وسيم بدر الدين، نائب رئيس اتحاد بلديات الشقيف مصطفى اسماعيل، رئيس مصلحة الكهرباء في النبطية المهندس علي عز الدين، رئيس مصلحة الصحة في النبطية الدكتور علي غندور، مندوبة مصلحة الاقتصاد في النبطية أيات قانصو، مسؤول الشؤون البلدية والاختيارية لحركة "أمل" في اقليم الجنوب الدكتور عدنان جزيني، مسؤول العمل البلدي في "حزب الله" في المنطقة الثانية في الجنوب الحاج حاتم حرب، وممثلون عن تجمع الاندية والجمعيات في النبطية.

المولى
في بداية الاجتماع، رحب المولى بالحضور، مثنيا على "دورهم في مواكبة احتياجات النبطية مع المعنيين، لا سيما الشح في المياه وانقطاعها عن المدينة ومنطقتها، فضلا عن ازمة الكهرباء التي تعاني منها النبطية ومنطقتها"، مشيرا الى "تفاقم الازمات الاجتماعية والاقتصادية، والى ان البحث في الامور الامنية في محافظة النبطية سيكون خلال اجتماع مجلس الامن الفرعي الذي سيعقد في مكتبه في سراي النبطية الثلاثاء المقبل العاشرة صباحا".

وقال: "ان انقطاع التيار الكهربائي في مدينة النبطية بشكل متواصل ادى الى التأثير على ضخ المياه الى النبطية ومنطقتها، مما كان محور حركة احتجاجية يومية للمواطنين في شهر رمضان المبارك، وفي ظل الطقس الحار"، منوها ب"الجهود التي بذلها نواب النبطية: الحاج محمد رعد، ياسين جابر، عبد اللطيف الزين والنائب هاني قبيسي، وقيادتي حركة "أمل" و"حزب الله" لمعالجة الازمتين"، منوها "بدور بلدية النبطية واتحاد بلديات الشقيف وجمعية تجار النبطية وتجمع الاندية والجمعيات في العمل على حل المشكلتين الانمائيتين بروية وحكمة".

اضاف: "ان ضغط استهلاك المياه في ظل قلة المتساقطات، وانعدام مصادر المياه ادى الى خلق ازمة، وان حلها لا يكون بقطع الطرقات واشعال الاطارات، فهذا لا يؤدي الى اي نتيجة"، داعيا الى "اعلان حالة طوارىء نتيجة تلوث مياه الليطاني، والمعالجة تبدأ من معرفة سبب التلوث لهذا النهر الذي هو ملجأ لاهلنا للاستجمام".

تابع: "اعتبارا من ليل امس بدأت ابار فخر الدين الثمانية بضخ المياه الى النبطية وبلداتها على مدى 24 ساعة بعد تركيب محول الكهرباء بقوة 40 ميغاوات في محطة كفررمان، وهنا الشكر لكل النواب والسياسين الذين كان لهم الفضل في تركيب المحول الجديد في المحطة بعد 8 اشهر من معاناة الناس مع الكهرباء"، مشيرا الى ان "النبطية تتغذى بالكهرباء من صور، وهذا الامر بحاجة الى حل من خلال اصلاح محول الزهراني الذي يعمل بنصف طاقته ال 170 ميغاوات لتعود النبطية وتأخذ الكهرباء من معمل الزهراني، وهذا الامر نعمل عليه مع الرئيس نبيه بري ونواب النبطية".

وختم المولى: "الناس لم تعد تحتمل انقطاع الكهرباء، ونخشى الحلول المؤقتة، ويجب العمل على اصلاح محول الكهرباء في معمل الزهراني، ولقد تلقينا وعدا من المسؤولين في مؤسسة كهرباء لبنان ان يتم اصلاحه ليبدأ العمل بكل طاقته في الاول من أب المقبل، كما يجب البحث عن مصادر جديدة للمياه من خلال حفر الابار في كفردجال وزوطر والاستعداد لاقامة السدود على نهر الزهراني"، مشيرا الى ان "الكهرباء مصدر حيوي لتأمين المياه والخلل في معمل الزهراني هو الذي خلق مشكلة، ومدخل الحل لمشكلتي المياه والكهرباء هو اصلاح معمل الزهراني".

ثم تحدث عدد من المجتمعين، فأكدوا "اهمية حل مشكلة المياه في مدينة النبطية ومنطقتها، وانه يجب العمل على حل مشكلة الكهرباء من خلال اصلاح الاعطال في معمل الزهراني"، مؤكدين ان "بلدية النبطية تعمل على فحص المياه، ومراقبة فوضى الاسعار في شهر رمضان المبارك لان ظروف اهلنا صعبة للغاية"، منوهين ب"التعاون بين البلدية والاجهزة الامنية والجيش لتوفير الاستقرار لمصلحة اهلنا في هذه الظروف الحساسة والصعبة من تاريخ الوطن والمنطقة".

واشاد المجتمعون ب"دور النواب الحاج محمد رعد، ياسين جابر، عبد اللطيف الزين وهاني قبيسي في معالجة الامور الحياتية والانمائية والخدماتية في مدينة النبطية"، مشيدين بدور حركة "أمل" و"حزب الله" في رعاية حاجيات اهلنا في هذه المنطقة التي رفعت رؤوسنا في مواجهة العدو الصهيوني".









New Page 1