Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



المفتي عبدالله: القضية الفلسطينية ستبقى دائما أولوية


:: 2014-07-25 [18:09]::
نبه مفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبدالله خلال خطبة الجمعة في مجمع الخضرا الديني، إلى "خطورة الوضعين السياسي والاقتصادي جراء الفراغ الدستوري الحاصل، في غياب انتخاب رئيس جمهورية للوطن، وخصوصا أن لبنان والمنطقة يعيشان حياة أمنية وسياسية استثنائية لجهة الحرب الدائرة على أهلنا في قطاع غزة ومحاولات ضرب الوحدة والحوار والتفاهم في منطقة الشرق الأوسط بواسطة الأحزاب والعصابات الارهابية".

وقال: "إن القضية الفلسطينية والقدس خصوصا شكلت أولوية دائمة في فكر الإمام السيد موسى الصدر والإمام السيد روح الله الموسوي الخميني، وستبقى دائما أولوية في ظل اغتصابها من الكيان الصهيوني الغاصب، لأنها تستطيع أن تجمع الأمة الإسلامية والأمة العربية على كلمة واحدة وعنوان واحد هو القدس الشريف".

واعتبر عبدالله أن "العرب لم تشكل لغاية لان لديهم قناعة باسترجاع القدس الشريف، بل إن المقاومة في لبنان وفلسطين استطاعت تبديل هذه القناعة بأن القدس يجب أن تعود إلى حضن الأمة وتحرر من براثن العدو الإسرائيلي، وان أي استغلال طائفي ومذهبي لدماء أطفال غزة خارج غزة هو محض فتنة ومرفوض لأنه يخفف وحدة المقاومة ومنعتها ويعطي فرصة إضافية للفتنة التي تقودها العصابات التكفيرية في سورية والعراق".

وتناول "سوء استعمال العناوين الدينية في الإعلانات تجارية محرمة حيث تقام الحفلات الماجنة والراقصة (إكراما لعيد الفطر السعيد) هذا العيد الذي كرمه الباري عز وجل لكي يعيش فيه الغني والفقير على حد سواء، يقوم البعض ليحوله إلى محطة خارج الأطر الدينية"، مستغربا "عدم تحرك الإدارات المسؤولية وفق القوانين المرعية الإجراء لمنع إقامة هذه الحفلات وعدم إعطائها تراخيص قانونية، في الوقت الذي نجد فيه الدولة تتحرك من أجل بناء نافذة أو طاقة في منزل ما في بلد ما".

والتقى عبدالله مسؤولين دوليين في "مؤسسة الرؤية العالمية" التي تعنى بإغاثة النازحين السوريين، والتي تقيم عددا من البرامج التنموية في لبنان.


New Page 1