Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



"لجنة مسيرة العودة إلى فلسطين" نظمت مسيرة تضامنية مع غزة في مخيم البرج الشمالي


:: 2014-07-25 [18:29]::
بمناسبة يوم القدس العالمي وتضامناً مع غزة في وجه الغطرسة الصهيونية نظمت "لجنة مسيرة العودة إلى فلسطين" مسيرة في مخيم برج الشمالي بمشاركة ممثلين عن الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية وحشد كبير من أهالي المخيم.
وقد جابت المسيرة شوارع مخيم برج الشمالي، وردد المشاركون هتافات تندد بالعدوان الإسرائيلي على غزة والنصرة لشعب فلسطين ومقاومته في غزة ومطالبين بإزالة اسرائيل من الوجود وإعادة أرضهم المغتصبة لهم.
وفي ختام المسيرة ألقى عضو قيادة حركة الجهاد الإسلامي في لبنان أبو سامر موسى كلمة أكد فيها أن المقاومة لن تضع السلاح ولن تترك الساح، فقضيتنا قضية مباركة ومسددة من الله وسنعمل جاهدين على تحقيق النصر ولن يستطيع أحد أن يفرض على المقاومة في غزة أي اتفاق أو أي تهدئة لا تلبي شروط المقاومة ، مضيفاً أن سرايا القدس والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة مستعدة للاستمرار بالمعركة بوجه الاحتلال واطلاق الصواريخ لأيام طويلة قد تمتد لمدة أطول منها في حرب تموز عام 2006، مشيراً إلى أن المقاومة تعتبر أن المعركة لا تزال في بدايتها ولن يقف اطلاق الصواريخ ولن تقف هذه المعركة إلاّ بشروط المقاومة .
كما وألقى أبو وسيم كلمة بإسم بيت أطفال الصمود وبإسم مسيرة العودة أسف فيها لما تقوم به الدول العربية بوضع كل الامكانيات لديها في سبيل بعثرة الأمة وتشتيتها وخلق الفتنة داخلها على قاعدة المذهبيات والحزبيات ولا تستطيع في المقابل أن تؤمن أي مساعدة للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، متسائلاً أليس الجهاد في فلسطين هو جهاد في سبيل الله ليدعو اليه علماء الدين كما دعوا الى الجهاد في سبيل الله من قبل في سبيل الفتنة، مطالباً الشعب الفلسطيني في المخيمات بالاتعاظ وأخذ العبرة مما يحصل في غزة واعداد العدة فيها والارتقاء بمستوى التضحيات لتصل الى مستوى تضحيات الشعب الفلسطيني في الداخل لأن المعركة قوية والنصر قادم باذن الله
بدوره أمين سر حركة فتح في لبنان رفعت شناعة ألقى كلمة حيّا فيها أهل قطاع غزة ودعا بالرحمة للشهداء الذين سقطوا وبالشفاء للجرحى، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني في لبنان سيكون دائما إلى جانب الشعب الفلسطيني في الداخل الفلسطيني ولن يتخلى عن قضية فلسطين وعن شعبها، وأنه لا يجوز أن نقاتل عدوا موحد بصراعات داخلي ومماحكاة وتناقضات فلسطينية لأن المسؤولية كبيرة والعقل يجب أن يلعب دوره في قيادة الشعب الفلسطيني .































New Page 1