Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



موسى : دماء الشهداء صنعت مقاومة واثمرت نصرا


:: 2014-08-08 [15:16]::

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ألحاج أبو سامر موسى أن معركة البنيان المرصوص التي خاضتها المقاومة ولا زالت تخوضها تجسدت خلالها أسمى آيات الوحدة في الميدان وفي كل مراحل نضال الشعب الفلسطيني كلام موسى جاء خلال وقفة تضامنية مع غزة نظمتها جبهة التحرير الفلسطينية عصر هذا اليوم في مخيم برج الشمالي بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية وممثلين عن المؤسسات الأهلية وحشد من اهالي المخيم أمام عيادة الأنروا

وأضاف موسى في هذه المعركة توحدنا جميعا وكنا كالبنيان المرصوص و هذا النصر الذي تحقق لم يكن لفصيل بعينه وانما هو نصر للمقاومة الفلسطينة بأكملها ، وقال إن هذه الوحدة حقيقة كانت موجودة ولولا هذه الوحدة لما حققنا النصر في والميدان ولكن هذه الوحدة لا بد من ترجمتها في الميدان السياسي من خلال الأمانة التي يحملها الوفد الموحد المفاوض في مصر من اجل تحقيق طموحات وآمال الشعب الفلسطيني ومقاومته في تحقيق شروط ومطالب المقاومة المحقة والمشروعة .

وهذ يحتم علينا استثمار النصر والحفاظ على دماء الشهداء ودماء الجرحى حتى يكتمل النصر لمقاومتنا وشعبنا ، بدوره انتقد كل من يفتي بعدم وجوب فتح باب الجهاد في فلسطين تحت عنوان ان الله يختبر صبر المجاهدين وتدعوا له في غير فلسطين واكدا في كلمته أن الجهاد في فلسطين وليس في ازقة الدول العربية وﻻ جهاد بين المسلمين ، كما ادان الإعتداء على الجيش اللبناني معتبرا ان ما حصل وما يحصل لا يخدم المسلمين ولا قضاياهم التي جاءت بها الشريعة السمحاء







New Page 1