Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



معن الاسعد استنكر مذهبة قضية الرهائن العسكريين


:: 2014-08-31 [23:59]::
اعتبر الأمين العام للتيار الأسعدي معن الأسعد، "أن تبني فريقا سياسيا وحمايته لمجموعات ارهابية لم يفاجئنا لأنه يؤمن غطاء سياسيا ومذهبيا وقضائيا لها، وآخرها إحالة وزير العدل أشرف ريفي إلى القضاء من حرق ما يسمى بعلم "داعش" في الأشرفية".

ورأى في تصريح اليوم: "أن المواقف المشينة في مؤتمر سيدة الجبل فضحت المؤامرة والاصطفافات من خلال المساواة بين القتلة الارهابيين والمقاومين ، وانفضاح أمر مخطط ضرب الجيش ومنع تسليحه"، لافتا إلى "تخاذل الفريق الذي لم تصدر عنه سوى بيانات التأييد للجيش".

وهنأ الأسعد العسكريين المفرج عنهم، مستنكرا "مذهبة قضية الرهائن العسكريين، لأنهم لا يمثلون طائفة أو مذهبا بل لبنان كله".

ودعا قائد الجيش العماد قهوجي إلى "كشف ما يخطط للمؤسسة العسكرية، والتلويح بالاستقالة في حال استمر الغطاء السياسي من البعض للارهابيين قبل استكمال مخططهم التفجيري الفتنوي وفتح جبهات وخطوط تماس في مختلف المناطق اللبنانية".

وختم الأسعد منبها إلى أن استمرار المخطط الجهنمي وتبنيه من فريق 14 آذار، "سيؤدي إلى 7 أيار جديدة على مستوى لبنان".


New Page 1