Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



ندوة سياسية لحركة فتح في الرشيدية


:: 2014-09-09 [22:33]::
نظمت حركة فتح شعبة الرشيدية ندوة سياسية حول المستجدات السياسية والاستحقاقات الفلسطينية القادمة، حاضر فيها امين سر اقليم حركة فتح في لبنان رفعت شناعة، في قاعة الشهيد فيصل الحسيني في مخيم الرشيدية. وشارك في الندوة عضو المجلس الثوري لحركة فتح السفير نظمي حزوري، وعضو قيادة اقليم لبنان اللواء محمد زيداني.
اعتبر شناعة في محاضرته ان اهم انجازات الانتصار في غزة هو الوحدة الوطنية الفلسطينية التي تجسدت في الميدان وفي الموقف السياسي، لكن الاهم هو المحافظة عليها وتجسيدها على الارض من خلال حكومة التوافق الوطني التي يجب ان تأخذ دورها من اجل البدء بالاعمال الاغاثية واعادة الاعمار في غزة.

واكد انه لا يجوز العودة إلى الوراء ومناقشة ما تم الاتفاق عليه في القاهرة حول اعادة فتح معبر رفح والوفد المفاوض وحكومة التوافق، لأن هناك استحقاقات قادمة بانتظار القيادة الفلسطينية وعلينا ان لا نعطي اسرائيل ذرائع للتهرب من التزاماتها وعدم الذهاب الى القاهرة لاكمال عملية التفاوض غير المباشر حول المطالب الفلسطينية التي تضمنها اتفاق التهدئة.
ثم تناول الحديث الاخ نظمي حزوري عضو المجلس الثوري وسفير دولة فلسطيني في كردستان فأكد أهمية الدور الذي قام به الرئيس أبو مازن على الصعيد السياسي ، والعمل على توحيد الموقف الفلسطيني في اطار الوفد الفلسطيني الموحد تحت سقف م.ت.ف كما اكد بأن النصر الفلسطيني تجسَّد من خلال النجاح في وقف اطلاق النار ، ورفع الحصار ، ومن جهة أخرى تمثَّل بصمود الشعب الفلسطيني أمام العدوان المدمَّر ، ثم البسالة التي ابداها المقاومون الفلسطينيون من كافة الاطراف الفلسطينية .
كما أشار الى ضرورة الاعتزاز بالانتماء الى حركة ، وان المقاومة تحتاج الى اعداد وتوجيه .وكانت المداخلة الاخيرة للأخ أبو احمد زيدان عضو اقليم لبنان وقد تحدث بإسهاب عن البطولات العسكرية ، وعن صمود الشعب الفلسطيني ، وأشار الى أهمية التزام كافة القوى الفلسطينية بالمشروع الوطني الفلسطيني . وأضاف بأن حركة فتح قدَّمت كل ما يلزم من اجل تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية بينما غيرنا يتعاطى بالموضوع الفلسطيني من منطلق فصائلي ومكاسب فئوية . ثم أوضح بأنه لو التزم الجميع بالمبادرة المصرية لوفرنا الكثير من الدماء والضحايا على شعبنا .









New Page 1