Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



لقاء مشترك بين الجبهة الشعبية و"المستقبل" في الجنوب


:: 2014-09-17 [19:57]::
استقبل منسق عام "تيار المستقبل" في الجنوب الدكتور ناصر حمود في مقر المنسقية في صيدا وفدا من "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" تقدمه المسؤول عن "الجبهة في منطقة صيدا عبد الله الدنان وضم عضو قيادة منطقة صيدا ابو علي حمدان والمسؤول الاعلامي عبد الكريم الاحمد، في حضور عضو المنسقية بشير سنجر.
وجرى خلال اللقاء "بحث في المستجدات في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي اوضاع المخيمات الفلسطينية في لبنان ولا سيما مخيم عين الحلوة".

الدنان
وقال الدنان على الأثر: "ناقشنا عددا من الملفات التي تهم شعبنا الفلسطيني ومدينة صيدا وهي ملفات كبيرة: "الحقوق المدنية، الأمن في مخيم عين الحلوة، الهجمة على المنطقة عموما"، وتوافقنا على الكثير، وكان هناك لفتة من الأخومة في تيار المستقبل الذين عبروا عن تضامنهم مع قطاع غزة، ونحن دائما نتوقع منهم العون للقضية الفلسطينية ولشعبنا الفلسطيني".

حمود
من جهته، قال الدكتور حمود: "تواقفنا على اكثرية القضايا التي اثيرت خلال اللقاء وخصوصا في ملف الحقوق المدنية وحق التملك. ومن الطبيعي ايضا ان يشغل مخيم عين الحلوة حيزا من اي لقاء مع اي فصيل فلسطيني. نوهنا بصمود الشعب الفلسطيني في غزة وتمنينا ان تكون هناك تتمة للتفاهم الفلسطيني -الفلسطيني وتتويج للوحدة التي تحققت في مواجهة العدوان الاسرائيلي على غزة".

واضاف: "اما بالنسبة الى مخيم عين الحلوة، فقد نوه الاخ عبد الله وشاركناه التنويه بالقوة الامنية الفلسطينية وثباتها وانتشارها وحسن ادائها. وايضا تناولنا ما تعرض له المخيم من شائعات في ما يتعلق بامكان وجود بيئة حاضنة لبعض الظواهر الغريبة عن المخيم، فكان تأكيد من الجبهة ومن جميع الأخوة الفلسطينيين ان هناك شائعات تهدف الى احراج عين الحلوة، وان لا وجود لبيئة حاضنة لتلك الظواهر لا داعش ولا غيرها. وتمنينا عليهم طمأنة الجميع والتأكيد ان لا وجود لأي جو حاضن لأفكار غريبة عن المخيم وعن لبنان وعن الفلسطينيين فيه".


New Page 1