Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



بلدية صيدا استضافت حفل إطلاق البرنامج الكويتي لإغاثة الشعب السوري


:: 2014-09-27 [01:45]::
استضافت بلدية صيدا حفل إطلاق البرنامج الكويتي العاجل لإغاثة الشعب السوري، والمقدم من دولة الكويت، في حضور ممثل اللجنة العليا للإغاثة بدر الشمروخ، ومقرر اللجنة التنفيذية للجنة محمد النجار، وممثل رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، وعضو المجلس البلدي كامل كزبر، ورئيس جمعية الإستجابة الداعية نديم حجازي، وعضو المجلس البلدي مطاع مجذوب.

وأكد كزبر وقوف المدينة "إلى جانب الإخوة النازحين السوريين لتخفيف معاناتهم".
وأشار إلى أن في منطقة صيدا نحو 7600 عائلة سورية، وقد تم إحتضانها منذ 3 سنوات من قبل بلدية صيدا بالتعاون مع جميع الفاعليات ومؤسسات المجتمع المدني، برغم الإمكانات المتواضعة المتاحة".
واستغرب كزبر إستثناء بلدية صيدا من المخصصات المالية الدولية التي بلغت نحو 10 ملايين دولار وضعت بتصرف الأمم المتحدة ومنحت للبلديات التي تحتضن النازحين السوريين، معتبرا ان "ذلك إجحاف ينبغي تصحيحه والتراجع عنه"، وداعيا الدولة اللبنانية الى "إيلاء ملف النازحين السوريين في منطقة صيدا إهتمامها ورعايتها لأن ذلك من ضمن مسؤولياتها".

كلمات
ثم كانت كلمة لنديم حجازي الذي نوه بحملة الإغاثة العاجلة للشعب السوري المقدمة من اللجنة العليا للإغاثة في دولة الكويت.
وتحدث الشمروخ مؤكدا "حرص اللجنة على التواصل مع الأشقاء السوريين عبر مجموعة من البرامج والمشاريع الاغاثية التي يجري تنفيذها بتوجيهات من حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت".

وفي الختام قدم حجازي درعا للشمروخ، ثم جرى إطلاق حملة توزيع المساعدات الإغاثية المختلفة للنازحين السوريين.


New Page 1