Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



أسامة حمدان في لقاء معايدة في الشبريحا.. الاحتلال لن يستمر أكثر عقد من الزمن


:: 2014-10-04 [13:54]::
زار مسؤول العلاقات الدولية في حركة المقاومة اﻹسلامية حماس الأستاذ أسامة حمدان منزل الأخ أبو العبد رشيد، حيث التقى بأهالي الشبريحا مهنئا بعيد الأضحى المبارك، وذلك يوم الجمعه 3/ 10/2014 بعد صلاة العشاء مباشرة.
وهنأ أبو حمدان أهالي الشبريحا بعيد الأضحى المبارك، داعيا المولى عز وجل أن يخفف من معاناة اللاجئين والنازحين الفلسطينيين من سوريا، وأن يكشف الله الغمة عن الأمة العربية والإسلامية.
هذا وتطرق أبو حمدان في تهنئته بالعيد إلى آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، مستهلا حديثه بقوله إن الاحتلال الصهيوني لن يبقى أكثر من عقد من الزمن بإذن الله تعالى، مضيفا " إن معركة غزة الأخيرة أجبرت المغتصبين إلى الهروب من مستوطنة إلى أخرى، ومعركة التحرير القادمة ستنهي كل مغتصب على أرض فلسطين"، كما وشدد أبو حمدان على أهمية الوحدة في ميدان الجهاد والسياسة.
وتحدث أبو حمدان عن معركة غزة الأخيرة، وقال إن من إبداعات الفلسطيني في هذه الحرب الأنفاق التي أذهلت العدو، ومعه كل العالم، إضافة إلى الصناعات المحلية، وإن التنسيق الكامل بين جميع فصائل المقاومة هو سر الانتصار، مضيفا بأن شعبنا الفلسطيني ومعه فصائل المقاومة قد سطروا نصرا كبيرا ومؤزرا في ظل أسوأ وضع عربي.
وفيما يخص المصالحة، قال أبو حمدان أن لا رجوع إلى الوراء، والمصالحة الفلسطينية بخير، مؤكدا على ضرورة إنهاء جميع الملفات بشأن هذا الملف، مضيفا في هذا الموضوع إلى أن أحد أهداف الحرب على غزة، هو تعطيل المصالحة، وهذا الهدف الصهيوني قد فشل بمجرد من خلال الوفد الفلسطيني الموحد والذي يضم جميع الفصائل.
وقال أبو حمدان في جواب على أحد الأسئلة، بأن حركة المقاومة الإسلامية حماس، ان تعترف بإسرائيل، وستبقى تقاوم وتجهز العدة لقتال هذا العدو حتى التحرير الكامل لأرض فلسطين، وفي رد على سؤال آخر بشأن التنسيق الأمني، قال أبو حمدان إن التنسيق الأمني مرفوض جملة وتفصيلا، ولا يمكن ملاحقة المجاهدين والمقاومين، تحت أي ظرف كان.
وأنهى أبو حمدان كلمته بقوله "إن الكيان الصهيوني يعلم أنه على زوال، وأكبر دليل على ذلك أنهم يعملون كل ما بوسعهم لعدم تهيئة الظروف التي قد يولد فيها صلاح الدين ليحرر فلسطين"









New Page 1