Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حركة فتح تؤبن الشهيد وليد ياسين في صيدا و كلمة للشيخ ماهر حمود


فادي عناني :: 2014-10-13 [17:43]::
غصت قاعة رشيد القطب قرب مسجد الموصللي بالحشود الفصائلية والجماهيرية التي امت لحضور حفل تابين الشهيد المغدور وليد ياسين ابن حركة فتح في منطقة صيدا وقد حضر الى قاعة القطب الحاج فتحي ابو العردات امين سر الساحة لفصائل م ت ف و سفير دولة فلسطين في لبنان الحاج اشرف دبور معزيا اهل الشهيد وحضر حفل التابين امين سر لجنة اقليم لبنان الحاج رفعت شناعة وعدد من اعضاء اﻻقليم وامام مسجد القدس الشيخ ماهر حمود وممثلي العديد من اﻻحزاب والقوى الوطنية واﻻسﻻمية اللبنانية وقيادة فصائل م ت ف وقوى التحالف الفلسطيني وانصار الله وجمعية المشاريع الخيرية وحشد جماهيري غفير خاصة من اهالي بلدتي الراس اﻻحمر والصفصاف وكان في استقبال الحضور الاخوة من ال ياسين وال الصالح والاخ امين سرحركة فتح والعميد ماهر شبايطة واعضاء قيادة منطقة صيدا بدأ عريف اﻻحتفال اﻻخ حسن اسماعيل طالبا من الحضور الوقوف دقيقة صمت وقراءة سورة الفاتحة عن روح الشهيد وليد وكل شهداء فلسطين ثم كانت ايات من الذكر الحكيم وتحدث فضيلة الشيخ ماهر حمود امام مسجد القدس في موعظة دينية عن الدم والاغتيال والقصاص وحرمة الدم مطالبا اهل المخيم بالوحدة ودعم القوة اﻻمنية التي تشكلت بتوافق سياسي فلسطيني اعطت اﻻمن للناس ثم قدم عريف الحفل بكلمات وجدانية عن الشهيد وليد ياسين الحاج رفعت شناعة الذي القى كلمة حركة فتح موجها التحية لشعبنا الفلسطيني الصابر الصامد في مخيم عين الحلوة قائﻻ لم يعد مقبوﻻ ان يعيش اهلنا بعد اليوم يشيعون شهداء الاغتال والغدر ولم يعد مقبوﻻ ان تكون داخل المخيم مربعات امنية تتبع لهذا الطرف او ذاك خاصة بعد ان تم تشكيل قوة امنية من كل الفصائل اﻻ سﻻمية والوطنية وبموافقة الجميع وبرضى الدولة اللبنانية لذا نقول من هو المسؤول اليوم عن اغتيال وليد ياسين ابن حركة فتح التي احبها مند نعومة اظفاره ودافع عنها فنحن في فتح كماوسنبقى وما زلنا ونبقى صمام اﻻمان لشعبنا ونشدد على الوحدة ولم نتعلم اﻻ درس الوحدة ونرفض التفرقة وليس لنا سوى عدو واحد هو اسرائيل واكد شناعة ان الذي يحصل من اغتياﻻت ما هو اﻻ اعدام بطريقة اجرامية ﻻ تخدم سوى العدو الصهيوني وقال هناك قيادة لمخيم عين الحلوة موجودة تعمل وتسهر على امن الناس وسﻻمتهم اليس هناك من طرق وسبل افضل من اﻻجرام فلغة الحوار والتقرب افضل من لغة التفرقة والقتل الذي ﻻ يجوز شرعا ولنحتكم لشرعنا واسﻻمنا وعروبتنا وفلسطينيتنا وقال ان لجنة التحقيق التي تقوم بمهتمها ستعمل ليل نهار لكشف الجناة وتقديمهم امام اهل المخيم كمجرمين وختم شناعة كلامه بان القوة اﻻمنية هم ابنائنا واخواننا ويجب على الجميع دعمها والوقوف معها وبجانبها بوجه كل من يريد العبث بامن شعبنا واهلنا في مخيم عين الحلوة شاكرا الحضور باسم ال ياسين واهالي بلدة الراس اﻻحمر وال الصالح واهالي بلدة الصفاف للوقوف معهم في هذا المصاب الجلل,وتم تقبل التعازي .











































New Page 1