Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



رئيس نقابة مكاتب السوق بعد اعادة انتخابه : للتحقيق مع عدد من الضباط الذين صاغوا قانون السير الجديد


النبطية – سامر وهبي :: 2014-10-13 [17:48]::
رأى رئيس نقابة مكاتب السوق حسين توفيق غندور ان حوادث السير في لبنان ستلحظ ازدياد ومأساوية وموت مجاني اضافي مع تطبيق قانون السير الجديد ، لان هذا القانون تمت صياغته وفبركته واقراره في مطبخ عدد من ضباط قوى الامن الداخلي الذين لا يفقهون السلامة العامة ولا من الحد من حوادث السير شيئا، لافتا الى وجود الكثير من المواد التي من المستحيل تنفيذها وتطبيقها ،منتقدا تجديد العقد مع شركة المعاينة الميكانيكية لان التجربة والواقع اثبتا ان هذه الشركة لم تساهم في اية طريقة في الحدمن حوادث السير او من معاينة السيارات بالطريقة السليمة بل ان كل همها كسب الاموال من المواطنين لتذهب الى جيوب الخاصة لبعض المنتفعين.
غندور كان يتحدث خلال مؤتمر صحافي عقده اثر فوزه مجددا بالانتخابات الجديدة للمجلس التنفيذي لنقابة مكاتب السوق التي جرت في النبطية ، وطالب خلاله وزير الداخلية نهاد المشنوق بفتح تحقيق سريع وحاسم مع عدد من الضباط الذين تولوا صياغة قانون السير الجديد الاعوج ، والا وقف العمل به سريعا، لافتا الى ان الجهات المعينة في الدولة لم تلحظ اي مبادرة الى تأهيل وتطوير الطرقات ، بل ان القانون الجديد لم يلحظ على تطوير وتذليل هذه المشاكل ، اضافة الى ان بعض مواده ربطت ما يعرف بالنقاط للمواطنين المخالفين بما ليس لع علاقة بعدد النقاط السوداء الساخنة التي تشكل حوادث السير باستمرار.
وكشف الى ان النقابة كانت اجرت سابقا تبين خلاله ان هناك ضباط في قوى الامن الداخلي صاغت وكتبت قانون السير الجديد وانتجت فيه مشكلة كبيرة في التنفيذ والتطبيق ، محملا اياهم خلل كبير سينتج وستتفاقم من خله حوادث السير ، داعيا الى ابعاد اي قانون للسير عن افكار هؤلاء العوجاء.
وكانت الجمعية العمومية للنقابة وبحضورممثل وزارة العمل كامل عباس انتخب غندو رئيسا
وكل من محمد عزات صلاح ماضي نائبا للرئيس ، وحسن عدنان عز الدين امينا للسر، وجورج حنا رحيم مسؤولا اعلاميا، وعباس احمد جمعة محاسبا ومسؤولا للعلاقات العامة وهانيبل حسين محسن امينا للصندوق.







New Page 1