Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حميد : لتأمين الحماية السياسية للجيش ليقوم بدوره في حفظ الاستقرار


:: 2014-10-15 [11:04]::
اقامت حركة أمل - إقليم بيروت - المنطقة الخامسة حفلا تأبينيا عن روح والدة المسؤول التنظيمي لإقليم البقاع مصطفى الفوعاني والمسؤول الثقافي في المنطقة الخامسة إسماعيل الفوعاني أمينة عطوي، في مجمع الامام موسى الصدر في روضة الشهيدين في الشياح، حضره عدد من النواب وقياديي حركة أمل وشخصيات سياسية واجتماعية وبلدية واختيارية وحشد من المواطنين.

وقد ألقى عضو المكتب السياسي للحركة الدكتور ايوب حميد كلمة قال فيها: "نجتمع اليوم في مناسبة لكل لبنان وكل الذين ساروا على نهج الامام المغيب السيد موسى الصدر، هذا الانسان الذي جاء من أجل المستضعفين ومن اجل الناس جميعا فلم يفرق بين انسان وآخر وبين منطقة واخرى كان همه الانسان حيثما كان من عكار الى بعلبك والجنوب الى كل انسان يشعر بالقلق على المصير، والفضل للامام الصدر في هذه المسيرة التي جمعت كل المتطلعين الى غد افضل والى الانسان الاكمل والفضل للامام الصدر ايضا لانه فتح اعيننا على المخاطر الداهمة التي تهدد لبنان والتصدي للمؤامرة الصهيونية".

ونبه من "الاحداث التي تجري اليوم ولان إسرائيل تعيش اليوم افضل مراحل نفوذها المتصلة بجوارها كيف لا وهي تشكل جزءا اساسيا من هذا الحراك اللامسؤول، كيف لا وهي تعمل على إقامة حزام أمني جديد لضرب سوريا".

وفي الوضع الداخلي اعتبر حميد انه "يراد للجيش ان يتلهى وان يستنزف بإمكاناته وهذا الامر يأتي في سياق حلقة متمادية بدأت بالهجوم على الجيش من قبل الجماعات التكفيرية الارهابية اكان في البقاع والشمال او في قلب جبل لبنان ويراد للجيش ان لا يكون له القدرة في القيام بأي دور أو مسؤولية في حفظ الاستقرار الداخلي ولحماية حدوده من شر إسرائيل"، مشيرا الى ان "هذا الجيش يجب ان يبقى حصنا منيعا وأن يكون بإرادة اللبنانيين واحدا موحدا، لذا ندعو دائما للحماية السياسية لجيشنا الوطني، ولا يجوز على الاطلاق المساس بهذه المؤسسة ودورها لانه يراد للبنان ان يدخل في الفوضى ويقع في المحظور".

وحيا حميد "صمود اهلنا وعلى رأسه جيشنا الباسل في وجه الهجمة التكفيرية التي لا تحمل اي من اعراف الرسالات السماوية".


New Page 1