Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



لقاء في النبطية جمع بين قيادتي حركة امل وحزب الله وتأكيد على مواجهة التحديات المشتركة


النبطية – سامر وهبي :: 2014-10-18 [16:19]::

عقدت قيادتا حزب الله وحركة أمل في منطقة الجنوب إجتماعاً في مدينة النبطية، بحث خلاله المجتمعون أطر التعاون بين الجانبين ومواجهة التحديات وناقشوا الأوضاع المحلية وأصدروا على أثره البيان التالي.
بمناسبة عاشوراء تتقدم القيادتان من أهلنا الكرام بأسمى آيات العزاء والمواساة بمصاب أبي عبدالله الحسين"ع"، وتدعو الجميع إلى التعاون لإحياء هذه المناسبة العظيمة من خلال إقامة المجالس وتعميم السواد مؤكدةً أن نداء الإمام الحسين (ع) " هيهات منا الذلة" سيبقى علماً ونبراساً وهادياً لنا في مواجهة الطواغيت والصهاينة والإرهابيين التكفيريين.
وانطلاقاً من ذلك، ترى القيادتان أن المقاومة ستبقى المدافع عن لبنان وجنوبه في مواجهة المحتلين الصهاينة مع توجيه التحية لمجاهديها لما أكدوه بالأمس من خلال عمليتهم البطولية في مزارع شبعا رداً على الإعتداءات الإسرائيلية عن أن هذا العدو وجيشه حقاً أوهن من بيت العنكبوت.
وتوضح القيادتان ما كانت تحذر منه دائماً من خطر التحالف القائم بين الصهاينة والإرهابيين التكفيريين على لبنان وشعبه ومستقبل أجياله، التحالف الإرهابي الذي فضحه وزير حرب العدو " يعالون" في تصريحه الأخير.
تحالف الإرهاب هذا يؤكد من جديد أن إسرائيل والتكفيريين واحد، مما يحتم على جميع المخلصين في لبنان مواجهته صفاً واحداً لتحقيق الإنتصار الذي لا يكون إلاّ بالتكامل والتعاون بين الشعب والجيش والمقاومة.
وفي هذا الإطار نستنكر الإعتداءات الإرهابية التي يتعرض لها الجيش اللبناني باعتبارها جريمة وطنية كبرى وندعو إلى تحويل المجرمين إلى القضاء وإنزال أقصى العقوبات بحقهم ونطالب الحكومة بتأمين كل الدعم للجيش وتوفير كل مستلزماته والإسراع في قبول الهبة الإيرانية لمساعدته في معركته ضد الإرهاب التكفيري دفاعاً عن لبنان وسيادته وأمنه.
أخيراً وفي الشأن المطلبي دعت القيادتان إلى معالجة الأزمات المعيشية الضاغطة على المواطنين وإقرار سلسلة الرتب والرواتب لتأمين حقوق الموظفين والمعلمين والعسكريين.






New Page 1