Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



المفتي عبدالله في ندوة عن عاشوراء: للتمسك بالمبادئ الاخلاقية لننصر الحسين


:: 2014-11-05 [21:21]::
اقام مكتب الشباب والرياضة في حركة "امل" اقليم جبل عامل بالتعاون مع "الجامعة الاسلامية" - فرع صور، ندوة عن عاشوراء في قاعة الاحتفالات في الجامعة، في حضور مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبدالله ومدير فرع الجامعة في صور الدكتور انور ترحيني وقيادة الحركة في جبل عامل ومسؤول الشباب الرياضة في الجامعات قاسم فاخوري وطلاب.

قدم للندوة الطالب علي الزين، ثم تلا ايات من القرآن الكريم الطالب حسين الزين.

والقى الدكتور ترحيني كلمة اكد فيها على "الحضور النوعي لسيرة الامام الحسين في نفوس طلاب الجامعة والحسين شخصية اجتمعت مكونات الشخصية العالمية التي اعلنت ثورتها على الفساد والجهل والانحراف".

ورأى ان "سيرة الحسين نحتاج اليها في كل زمان ومكان ونصرة الحسين تكون بالوقوف الى جانب الحق ومحاربة الباطل وتحسين المستوى الأخلاقي والديني".

ثم القى المفتي عبدالله كلمة الحركة، فاعتبر "اننا نحتاج جميعا لاحياء ذكرى الإمام الحسين شبابا وشيبة واطفال حيث يستفيد من سيرتها كل من افاقه واختصاصه واهتماماته، وهي سيرة تربوية واصالة فكرية لا تعدو كونها حادثة جرت في صحراء كربلاء وقتل فيها من قتل، بل هي ثورة عارمة انهزم فيها من استقوى بالمادة وانتصر من تمسك بالروح المعنوية وحب الله والتضحية من اجل الاسلام".

وقال: "ان النداء الذي نوجهه معكم ايها الطلاب الى الحسين لنقول له اننا معكم في الاهداف والنتائج التي كانت لنهضة الحسين التي تحولت الى مدرسة للعطاء والصبر والفداء والعلم والاخلاق، حيث كرس بثورته تجدد الإسلام وفعالية وجوده لكي لا يتحول الى طقوس وشعارات واقوال لا تؤثر بسلوكية المواطن والحاكم".

ورأى ان "المحطات الزمنية والتاريخية التي مرت بها ثورة الامام الحسين ساهمت في رسم معالم المستقبل الواضح والطريق القويم الذي يسلكه الناس".

واشار الى ان "المشكلة الاساسية التي عانى منها المجتمع في ذلك الوقت هو عدم معرفته بخصوص الحق امام متغيرات الرموز الدينية التي اختلفت ما بين لا مبال وظالم ومظلوم ومن هنا خذل مسلم بن عقيل في الكوفة".

وشدد على "التمسك بالقيم والمبادئ الاخلاقية لنكون قد نصرنا الحسين وكان الامام السيد موسى الصدر يريد اولويات الوطن المقاومة للدفاع عن الوطن وقضية فلسطين قضية مركزية حتى نكون واياكم في ركب الحسين".

ثم تلا الشيخ محمد جابر السيرة الحسينية العطرة.


New Page 1