Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



القيادة السياسية والامنية تعقد اجتماعها الدوري بعين الحلوة


فادي عناني :: 2014-11-25 [23:11]::
عقدت القيادة السياسية العليا لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية وقوى التحالف الفلسطيني والقوى الاسلامية وانصار الله اجتماعا موسعا بحضور لجنة المتابعه الفلسطينية والقوة الامنية المشتركة اجتماعا في مقر لجنة المتابعه ,تراس الاجتماع امين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح الحاج فتحي ابو العردات ,بحضور كافة قيادات العمل الوطني والاسلامي الفلسطيني .
بحث المجتمعون الاوضاع العامة في المخيمات الفلسطينية وخاصة في مخيم عين الحلوة ,وما اوردته بعض وسائل الاعلام من اخبار وفبركات اعلامية لاتصب في مصلحة لبنان والشعب الفلسطيني ,راقضين الانجرار الى الفتنه بكل انواعها ,مطالبين الجميع بتوخي الدقة والحذر في اي معلومة اواشاعة تصدر من هنا او هناك .
واكد المجتمعون حرصهم على السلم الاهلي في لبنان وا ن المخيمات ل تكون الا عامل استقرار في هذا البلد .
وفي الختام اللقاء صرح ابو العردات باسم المجتمعون :نلتقي اليوم في عين الحلوة عاصمة الشتات والثبات بحضور القوى الوطنية والاسلامية ولجنة المتابعه والقوة الامنية وانصار الله والجميع ,نلتقي في اطار الاجتماعات المستمرة والمتواصلة التي تقرر ا تعقد كل فترة زمنية محددة .
وقال ابو العردات :من هنا باسمكم جميعا نتوجه بالتحية الى فلسطين واهلنا المقدسين المرابطين في المسجد الاقصى الابطال الذين يدافعون عن القدس عاصمة دولة فلسطين والعاصمة الروحية للكل العرب والمسلمين ,وتوجه بالتحية الى اهلنا في مناطق ال 48 وغزة والضفة الغربية .
واكد ابو العردات بالقول :نحن في المخيمات الشتات طالما رفعنا راية فلسطين ,راية النضال لن نكون كما مهمشا بل سكون كما كنا نرفع راية النضال والعودة ,وستبقى راية فلسطين بوصلتنا وفلسطين الوطن الذي نناضل من اجله وستبقى المخيمات الفلسطينية تشكل عامل امن واستقرار للبنان مقدرين دعم اهلنا في لبنان لقضيتنا الفلسطينية وحق عودتنا الى ارضنا ومقدساتنا.
كما اكد ابو العردات على المبادرة الفلسطينية والتي كات مبادرة بامتياز وتوافق عليها الجابين اللبناني والفلسطيني والتي نصت على :
1\حماية الوجود الفلسطيني في لبنان.
2\تعزيز العلاقات الفلسطينية اللبنانية بما فيها مصلحة للشعبين الشقيقين .
3\تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية بكافة اشكالها .
4\تعزيز حقوقنا المدنية والاجتماعية والانسانية .
5\حل قضية المطلبين حلا عادلا بما يضمن الامن والاستقرار لهذا البلد ,واضاف ابو العردات اكدنا على الثوابت الوطنية الفلسطينية ,واننا لن نكون في لبنان الا جسر محبة وتعاون للجميع .
وشدد ابو العردات على الموقف الفلسطيني الواضح والثابت وغير مرحب باي مطلوب بالدخول الى المخيم ,واذا كان من مطلوب قد دخل للمخيم فقد اوكلنا الى القوة الامنية ولجنة المتابعه لمعالجة اي امر بهذا الشان ,هذه القوة التي نشدد على دعمها وتطويرها تامين كافة تجهيزاتها المادية واللوجستية .
واستغرب ابو العردات التصريحات والتلميحات التي صدرت عن بعض وسائل الاعلام بما يخص الشان الفلسطيني العام وقال هناك مرجعية فلسطينية موحدة تقوم باداراة الشان الفلسطيني وهي مخولة بالتصريحات .
واضاف ابو العردات ان مخيماتنا لن تكون ممرا او مستقرا لاي مخل بالامن وستبقى بوصلة هذه المخيمات الى فلسطين حتى نعود الى ارضنا وممتلكاتنا ,مضيفا اننا ناقشنا موضوع اخواتنا النازحين من مخيمات سوريا والحرمان الذي يلحق بهم والذي تتحمل مسؤوليته الاولى الانروا والدولة المضيفة والامم المتحدة .
واختتم ابو العردات ان هناك بعض وسائل الاعلام تتناول المخيمات بشكل تحريضي وتضخيمي لاي خبر او اشاعه غير صحيحة اتمنى عليها ان تتوخى الدقة والحذر وان لا تستخدم هذا الاسلوب التحريضي وان يكون اسلوبها مهنيا وصحفيا ومصدقيا .
وتوجه في نهاية اللقاء بالتحية الى اهلنا في مخيمات الذين احتضنوا القوة الامنية وتعاملوا معها وساعدوها في حل الكثير من القضايا والمشاكل اليومية التي تحصل هنا وهناك وقال سنبقى على العهد والقسم معكم حتى العودة الى فلسطين وعاصمتها القدس الشريف .


















New Page 1